05:34 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شهدت تعاملات سوق صرف النقد الأجنبي في مصر، تراجع سعر الدولار الأمريكي بنحو 4 قروش لينخفض تحت مستوى 16 جنيها للمرة الأولى منذ 34 شهرا.

    ووفقا لما نشرته صحيفة "الوطن" المصرية، كشفت مصادر مصرفية مسؤولة أن الصناديق الدولية استثمرت نحو 490 مليون دولار في السوق المصرية اليوم.

    وقالت المصادر، إن تلك الأرقام جاءت نتيجة للتطورات الإيجابية في الاتفاق بين الصين والولايات المتحدة، حيث بدأت تدفقات أموال الصناديق الدولية بغزارة الدخول في الأسواق العالمية، وكان نصيب السوق المصرية اليوم أكثر من 490 مليون دولار، في أدوات الدين وسوق المال.

    وأوضحت المصادر، أن تلك الأرقام تعبر عن تحسن الأوضاع النقدية والمالية في السوق المصرية بعد النجاح الكبير الذي حققه برنامج الإصلاح الاقتصادي، وكان تحرير سعر الصرف أحد أبرز محاوره، في إطار رؤية قوية للقيادة السياسية وتفهم ومساندة شعبية.

    ويأتي ذلك في إطار تحسن موارد النقد الأجنبي بعد الإصلاح الاقتصادي وتحرير سعر الصرف الذي أصبح من خلاله تداول العملة الأجنبية وفقا لآليات العرض والطلب داخل السوق المحلية.

    وقال أحمد الشاذلي، الباحث الاقتصادي، إن الإصلاح الاقتصادي مهد الطريق لجذب الاستثمارات الأجنبية المختلفة ومن بينها الاستثمارات غير المباشرة في أدوات الدين الحكومية وسوق الأسهم.

    وأشار الشاذلي إلى أن ما قام به البنك المركزي المصري من نجاح كبير في تحقيق الاتزان والاستقرار النقدي داخل السوق المحلية والقضاء على السوق السوداء بعد تحرير سعر الصرف، أسهم في تأهب السوق المحلية لجذب استثمارات الأجانب، لافتا إلى أن حركة سعر الصرف حاليا تترجم تحسن موارد النقد الأجنبي بعد التعويم.

    انظر أيضا:

    في 50 دقيقة ودون ملاحظة الحراس... سرقة مجوهرات بقيمة 67 مليون دولار في بريطانيا
    بوتين: معارض السلاح في 2019 حققت صفقات بأكثر من 558 مليون دولار
    رحلة صعود الجنيه المصري أمام الدولار في 2019
    الكلمات الدلالية:
    النقد الأجنبي, الدولار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook