23:30 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت جمعية المصارف اللبنانية إنها خفضت معدل الفائدة المرجعية في سوق بيروت للدولار إلى 8.5 في المئة ومعدل الفائدة لليرة اللبنانية إلى 11.5 في المئة.

    وأضافت الجمعية، في بيان لها اليوم، أن انخفاض هذه المعدلات المرجعية للإقراض يعكس قرار مصرف لبنان المركزي "وضع سقوف للفوائد الدائنة على الودائع الجديدة أو المجددة" بعد الخامس من ديسمبر/ كانون الأول.

    وكان رئيس جميعة مصارف لبنان، قبل أيام، إنه من المرجح إعادة هيكلة الدين السيادي للبنان بطريقة لا تضر بالاقتصاد ولا بالمودعين، مضيفا أنه سيجري الدفع للدائنين الأجانب.

    وتابع سليم صفير أنه لا يتوقع مشاكل في مقترح تبادل البنوك اللبنانية بموجبه حيازاتها في سندات دولية حجمها 1.2 مليار دولار تستحق في مارس/ آذار بأوراق ذات أجل أطول، واصفا مثل تلك المقايضات بأنها "ممارسة معتادة".

    كان رياض سلامة، حاكم مصرف لبنان المركزي، اقترح فكرة المبادلة على البنوك اللبنانية وإن كان القرار بيد الحكومة، حسبما ذكرته مصادر مالية وحكومية رفيعة.

    ينوء لبنان بأحد أكبر أعباء الدين في العالم، ويكابد أزمة مالية عميقة. فقد أجبر نقص في الدولار البنوك على فرض قيود على السحب من الودائع وحجب التحويلات إلى الخارج.

    ولم يتفق السياسيون على حكومة جديدة أو خطة إنقاذ منذ استقالة سعد الحريري من رئاسة الوزراء في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

    انظر أيضا:

    المصارف اللبنانية تفتح أبوابها
    جمعية المصارف اللبنانية تشيد بالوعي اللبنانيين
    المصارف اللبنانية تحجز الرواتب... فما هي خيارات الحكومة لحل المشكلة؟
    جمعية المصارف اللبنانية: مرتكبو أعمال الشغب في بيروت غوغائيون لا يمثلون الثوار الحقيقيين
    موجة غضب شعبية على المصارف اللبنانية تهز أركان الدولة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook