08:03 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    غيرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" موقفها من تبني مشروع قرار يسعى إلى تقييد بيع تكنولوجيا الشركة الصينية العملاقة "هواوي".

    وعارض البنتاغون مشروع قرار حضرته وزارة التجارة الأمريكية، خشية أن يؤثر على شركات أمريكية مختصة في صناعة الرقاقات، لأنها ستجد صعوبة في التصدير إلى البلد الآسيوي انطلاقا من فروعها في الخارج.

    ووقف البنتاغون ضد المشروع  لأنه سيحرم شركات التكنولوجيا الأمريكية من أرباح مهمة، وهو ما سيؤثر على تمويل برامج البحث والتطوير.

    وبعد الضغط من قبل المسؤولين الاقتصاديين وأعضاء في الكونغرس، بات من الوارد أن ينَاقَش المشروع في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، على مستوى وزاري، بحسب شبكة "سكاي نيوز" الإعلامية.

    وصرحت وزارة الدفاع الأمريكية إنها تدعم مناقشة هذه القضية في إطار التعاون، ووفق مسار يعتمد على عرض أي تفصيل يسبب القلق من كافة الأطراف قبل الإقدام على تبني أي قرار.

    وقالت المتحدثة باسم البنتاغون، سو غاو، إنه لن يجري الكشف عن أي موقف ما لم يجر اتخاذ قرار رسمي بشأن "القيود المحتملة" على شركة هواوي.

    وأدرجت واشنطن شركة "هواوي" ضمن قوائم التجارة السوداء، لكن بعض الشركات نجحت في تصدير الرقاقات إلى الصين من خلال منشآت في الخارج.

    لكن وزارة التجارة الأمريكية فطنت إلى هذه الثغرة وقررت أن تسدها، من خلال إدخال تعديل على القانون، لكن الشركات ترفض هذا الأمر وتحذر من تبعاته على الاقتصاد الأمريكي.

    وفي الوقت الحالي، يمكن للشركات الأمريكية أن تبيع المواد المصنعة في الخارج، إذا لم تتجاوز نسبة المكونات الأمريكية الخاضعة لرقابة التصدير فيها نسبة 25 فيها، وتريد وزارة التجارة خفض هذه النسبة إلى 10 في المئة فقط.

    انظر أيضا:

    ترامب يهدد حلفاءه بوقف التبادل الاستخباراتي إن لم يطبقوا الحظر على "هواوي"
    بعد تأجيلها تطبيق العقوبات... ماذا تنتظر إدارة ترامب من "هواوي"؟
    الولايات المتحدة تؤجل تطبيق العقوبات على "هواوي" حتى بداية أبريل
    الكلمات الدلالية:
    البنتاغون, هواوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook