14:29 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن روسيا تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة ضد شركة Rosneft Trading SA مثالاً على المنافسة غير العادلة، ولن تؤدي إلا إلى تفاقم العلاقات بين موسكو وواشنطن.

    وقالت زاخاروفا: "في الغالب وراء فرض السلطات الأمريكية العقوبات، بالإضافة إلى الأهداف الجيوسياسية، هناك رغبة عادية في خلق ميزة للشركات الأمريكية التي لا تصمد أمام المنافسة العادلة، منافسة الشركات الخاصة. إنها، على وجه الخصوص، المنافسة مع الشركات المصنعة الروسية في الأسواق العالمية".

    وأضافت "قلنا مرارًا وتكرارًا أن الوقت قد حان لكي تدرك واشنطن أنها لن تحقق شيئًا عن طريق الضغط الاقتصادي والعسكري على روسيا. هذا كله خداع ذاتي الذي ينخرطون فيه. الشيء الوحيد الذي يمكنهم القيام به هو جعل الوضع يتفاقم في العلاقات الثنائية".

    وقد أدرجت واشنطن، يوم الثلاثاء، شركة "روسنفط تريدينغ" (فرع شركة "روسنفط" التجاري في سويسرا) ورئيس مجلس إدارتها ديدييه كاسيميرو، ضمن العقوبات المفروضة على فنزويلا، وذلك لتعاون الشركة مع الحكومة الفنزويلية ورئيسها نيكولاس مادورو.

    وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت "روسنفط" وإحدى شركاتها بتوريد النفط الفنزويلي إلى الأسواق الخارجية.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: العقوبات الأمريكية ضد فروع "روسنفط" ستؤدي إلى تفاقم الوضع مع واشنطن
    بيسكوف: العقوبات الأمريكية ضد فروع "روسنفط" لن تؤثر على العلاقات بين روسيا وفنزويلا
    عقوبات أمريكية جديدة على شركة إيطالية لتعاملها مع "روسنفط" الروسية
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, فنزويلا, ماريا زاخاروفا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook