17:54 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ارتفعت أسعار النفط قليلا، اليوم الخميس، بعد أن أعلنت الحكومة الأمريكية زيادة تقل عن المتوقع بكثير في مخزونات الخام، لكن المكاسب حدت منها مخاوف بشأن انتشار فيروس كورونا خارج الصين.

    وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ارتفاع مخزونات الخام 414 ألف برميل فقط الأسبوع الماضي، مما يقل بكثير عن زيادة قدرها 2.5 مليون برميل توقعها محللون. بحسب "رويترز".

    لكن عشرات من حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا ووقوع أول حالة وفاة في كوريا الجنوبية أجج المخاوف بشأن وباء عالمي في الوقت الذي أشار فيه بحث إلى أن الفيروس قد يكون معديا أكثر مما كان يُعتقد في السابق.

    وارتفعت العقود الآجلة لبرنت 19 سنتا أو ما يعادل 0.32 بالمئة عند التسوية إلى 59.31 دولار للبرميل.

    وربحت العقود الآجلة لأقرب استحقاق لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، التي تنتهي اليوم الخميس، 49 سنتا أو 0.9 بالمئة عند التسوية إلى 53.78 دولار للبرميل. وصعد عقد ثاني أقرب استحقاق لخام غرب تكساس الوسيط القياسي، الأكثر نشاطا، 45 سنتا أو ما يعادل 0.8 بالمئة إلى 53.94 دولار للبرميل.

    وبعد بيانات إدارة معلومات الطاقة مباشرة، لامست عقود برنت لأقرب استحقاق، وغرب تكساس الوسيط لأقرب استحقاق ولثاني أقرب استحقاق أعلى مستوياتهم في فبراير/ شباط.

    وأدى تحرك الصين لخفض أسعار الفائدة القياسية على الإقراض إلى تهدئة بعض المخاوف بشأن تباطؤ الطلب في ثاني أكبر مستهلك في العالم للنفط وأكبر مستورد للخام.

    أيضا تتلقى أسعار النفط الدعم من فرض الولايات المتحدة هذا الأسبوع عقوبات على وحدة التجارة لدى شركة النفط الروسية العملاقة "روسنفط" والصراع في ليبيا الذي أدى إلى إغلاق موانئ وحقول نفط في البلاد.

    انظر أيضا:

    النفط يرتفع أكثر من 2% بفعل تباطؤ حالات كورونا وتحرك أمريكي ضد فنزويلا
    أوبك: 230 ألف برميل يوميا... نمو الطلب على النفط في العام الجديد إثر تفشي الكورونا
    بسبب كورونا... انخفاض معدل تكرير النفط في الصين إلى أدنى مستوى منذ 6 سنوات
    "أوبك" تخفض توقعات نمو الطلب العالمي على النفط في 2020 بسبب "كورونا"
    انخفاض أسعار النفط بسبب المخاوف المستمرة من تأثير "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    اقتصاد, أسعار النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook