08:45 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الأربعاء، بعد انخفاض كبير سجلته في الجلسة السابقة، في الوقت الذي حذرت فيه الولايات المتحدة من حتمية حدوث وباء مما دفع المستثمرين إلى اللجوء للأصول التي تعتبر ملاذا آمنا.

    وارتفع الذهب في التعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1643.93 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0627 بتوقيت غرينتش، بعد أن انخفض 1.9 بالمئة في الجلسة السابقة. ويوم الاثنين، لامست الأسعار أعلى مستوياتها في أكثر من سبع سنوات عند 1688.66 دولار.

    وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1646 دولارا.

    وقال كايل رودا من آي.جي ماركتس: "الناس قلقون من انتشار الفيروس في أنحاء العالم وأنه سيصبح وباء... ربما أسوأ سيناريو للاقتصاد العالمي بدأ في الحدوث وهذا يبقي على... طلب الذهب إذ أن الجميع قلقون من أن الفيروس يقود إلى انخفاض العوائد".

    ودعت الولايات المتحدة مواطنيها، أمس الثلاثاء، إلى بدء التأهب لانتشار فيروس كورونا في البلاد مع تصاعد تفشيه في إيران وكوريا الجنوبية وإيطاليا.

    ومن المرجح أن تتجاوز تأثيرات التفشي الصين إذ من المتوقع أن تسجل معظم الاقتصادات الكبرى في المنطقة تباطؤا كبيرا أو تتوقف عن النمو أو تنكمش في الربع الحالي، وفقا لما خلصت إليه استطلاعات للرأي أجرتها "رويترز".

    وانخفضت الأسهم الآسيوية في الوقت الذي قادت فيه المخاوف بشأن الفيروس انخفاضا آخر في وول ستريت ودفعت العوائد على سندات الخزانة الأمريكية إلى مستويات قياسية متدنية.

    وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربح البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 2723.15 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 932.63 دولار بعد أن لامس أدنى مستوياته في شهرين، أمس الثلاثاء.

    وارتفعت الفضة 0.5 بالمئة إلى 18.08 دولار للأوقية، بعد أن تراجعت 4.1 بالمئة في الجلسة السابقة.

    انظر أيضا:

    البحرين: تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا ترفع عدد المصابين إلى 26 حالة
    تحذيرات أمريكية من تحول كورونا إلى "وباء عالمي"
    السلفادور تمنع دخول القادمين من إيطاليا وكوريا الجنوبية منعا لانتشار فيروس كورونا
    تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مدريد
    مسؤولو الصحة يحثون الأمريكيين على الاستعداد لانتشار فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    أسعار الذهب, سعر الذهب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook