06:32 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تنهارالأسواق مرة أخرى بعد فترة راحة قصيرة، بسبب انتشار فيروس كورونا، والسوق الروسية ليست استثناء، فقد انخفضت مؤشرات الأسهم في العالم عند افتتاح التداول بنسبة1.5-2.5%. وتراجع سعر النفط بنسبة 1.5 %، حيث وصل إلى مستويات لم ينخفض فيها لأكثر من عام.

    حول هذا الموضوع يتحدث الخبراء الاقتصاديون لوكالة "سبوتنيك"، كيف ولماذا كان لفيروس كورونا تأثير على السوق العالمية.

    المشكلة ليست في الفيروس

    يعتقد رئيس مركز البحوث الاقتصادية السياسية بمعهد المجتمع الجديد، فاسيلي كولتاشوف، أن انتشار فيروس كورونا هو مجرد غطاء للمشاكل الاقتصادية الأكثر خطورة والتي لا يوجد أحد على استعداد لحلها، وتابع: "لا تكمن المشكلة في  فيروس كورونا، بل في الأزمة الاقتصادية نفسها، حيث تراكمت خلال عام 2019 العديد من المشاكل، وأخذ الاقتصاد العالمي بالتباطؤ، وبما أن الفيروس ظاهرة صغيرة نسبيا، فإنه يغلق المشكلات التي هي على نطاق أوسع بكثير.

    وأكمل حديثه: "تحتاج الاقتصادات القارية الأوروآسيوية إلى مسارات تنمية جديدة، لكنها غير موجودة، نعم، الآن يوجد تراجع في الأسواق، والمبيعات بسبب الفيروس، وفي الواقع توجد علاقة بسيطة بين فيروس كورونا والمشاكل الاقتصادية، ولكن اتضح أن الفيروس عبارة عن شاشة ملائمة للجمهور الذي يغلق مشاكل الاقتصاد العالمي التي طال أمدها، والتي لم يحلها أحد على الإطلاق منذ فترة طويلة".

    وفي معرض حديثه عن التدابير التي يجب اتخاذها في هذا الموقف، أضاف كولتاشوف: "في هذه الحالة، من الضروري أولا وقبل كل شيء اتخاذ تدابير اقتصادية لتحفيز الأسواق الوطنية، وتحتاج الصين إلى تغيير نهج الاقتصاد بشكل عام. ويبدو أن الفيروس سيغطي هذا الموضوع لفترة طويلة قادمة".

    الذعر بين المستثمرين

    يتفق رئيس قسم استراتيجيات الاستثمار في المجموعة المالية "BCS" يوري سكوركين، مع موقف زميله، ومع ذلك، فهو يرى هنا حالة من الذعر لدى المستثمرين، وأضاف: "برأيي، إن الوضع في المزاد يشبه الآن حالة من الذعر بين المستثمرين، والتي لها أسباب مشكوك فيها للغاية. كان فيروس كورونا هو العامل الوحيد الذي تمكن من اقتحام الحروب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ولا أتعجب فيما لو كان هناك شيء آخر وراء الفيروس".

    تفاقم الوباء

    يعتقد يوري سكوركين أنه إذا تفاقم وباء فيروس كورونا، فإن الاقتصاد العالمي سيعاني كثيرا: "إذا انتشر الوباء على نطاق عالمي، فسوف يؤثر على العلاقات التجارية للبلدان، ولكن يبقى الكلام أسوأ من الواقع.

    واختتم قائلاً: "إذا حصل كل هذا الضجيج على مبرر حقيقي، فسوف تنهار الأسواق ببساطة، وسينخفض كثيرا سعر النفط، والذهب والفضة والبلاتين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook