23:57 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تناقش وزارة الطاقة الأمريكية فكرة تشكيل تحالف مع المملكة العربية السعودية في سوق الطاقة من أجل استقرار أسعار النفط.

    نشرت وكالة أنباء "بلومبرج بيزنس" مقابلة لوزير الطاقة الأمريكي دان برويت. تحدث بها عن سوق الطاقة على خلفية انهيار أسعار النفط.

    من جانبهم كشف بعض الخبراء لوكالة "سبوتنيك" ما إذا كان مثل هذا التحالف ممكنا في الوضع الحالي، وكيف يمكن للولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية تثبيت استقرار أسعار النفط.

    قال نائب مدير عام المعهد القومي للطاقة، ألكسندر فرولوف، "إن الجانب الأمريكي مستعد لبدء المفاوضات من أجل تفادي أزمة خطيرة في قطاع النفط الأمريكي".

    وأضاف فرولوف "إن رغبة الولايات المتحدة في التأثير على سوق النفط مرتبطة بالتطورات السلبية في صناعة النفط في الولايات المتحدة نفسها. أحداث الأزمة السابقة 2014-2016 أظهرت أن صناعة النفط الأمريكية غير قادرة على المنافسة".

    وتابع فرولوف "خطوة التحالف النفطي ذو أبعاد سياسية أكثر مما هي اقتصادية، فالهبوط الحالي هو مهم بالنسبة للرئيس الأمريكي، في الواقع الصناعات تحت قيادته تطورت بنشاط.

    وأشار الخبير الروسي "مثل هذا التحالف، إذا حدث، لا يمكن تسميته بالعادل، ستسعى الولايات المتحدة إلى إملاء شروطها الخاصة، بدلا من الاتفاق على قدم المساواة مع الجانب السعودي".

    وختم الخبير الروسي بالقول "بصراحة شكل العلاقة لا يجلب لي الكثير من التفاؤل. اعتادت الولايات المتحدة على فرض قراراتها.

    من جانبه، أشار رئيس مركز الخليج للأبحاث، هشام الغنام، إلى أن الوضع الحالي للمملكة قد تم إعداده وتصميمه على المدى الطويل.

    وأضاف الغنام "سيكون من سوء التقدير الاعتقاد بأن هذه ليست سياسة طويلة المدى للمملكة أو أنها مجرد ردة فعل غير محسوبة بدقة. العالم الآن أمام سوق نفطي مختلف بقواعد مختلفة، وعلى الجميع التكيف معه إن أراد البقاء به".

    وختم الغنام بالقول "كانت المملكة دائما حريصة على استقرار أسواق النفط وعلى التعاون مع جميع الدول، بما ذلك روسيا، وتقديم حتى التنازلات اللازمة للوصول إلى الاستقرار الاقتصادي للعالم. لكن سياسة المملكة الأخيرة، وإن كانت أيضا تأخذ في الاعتبار المصالح الكبرى لاقتصاد العالم، فقط أعطت السعودية ميزة على المدى الطويل. فالمملكة لن تحافظ فقط على حصتها السوقية بل ستزيدها وهذه الخطوة تشير أيضا إلى تراجع دور أوبك كمنظمة وبروز دور السعودية كدولة قادرة على تغيير خارطة السوق النفطية دون الحاجة إلى توافقات قد تكون مضرة بالمملكة".

    ونزلت أسعار النفط 45 بالمئة منذ بداية الشهر الجاري بعد أن أخفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) و(أوبك+)، في تمديد اتفاق لخفض الإنتاج ودعم الأسعار بعد نهاية مارس/ آذار.

    وفي الولايات المتحدة، أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أمس أن مخزونات النفط نزلت 1.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 20 مارس إلى 451.4 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بارتفاعها 2.8 مليون برميل.

    وقال معهد البترول إن مخزونات البنزين ونواتج التقطير تراجعت أيضا الأسبوع الماضي.

    انظر أيضا:

    أرامكو تزيد طاقتها الإنتاجية والبنتاغون يشترط على تركيا إعادة "إس-400"
    "أرامكو" السعودية تعلن زيادة صافي الدخل بمقدار 88.2 مليار دولار للعام الماضي
    "أرامكو" تدرس إمكانية مواصلة إنتاج النفط بالطاقة القصوى بعد أبريل
    وزير الطاقة السعودي يوجه أرامكو بالاستمرار في ضخ النفط عند مستوى 12.3 مليون برميل
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook