21:48 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توقع محللو بنك "غازبروم"، اليوم الاثنين، أن يرتفع تدفق رؤوس الأموال من روسيا إلى 40 مليار دولار في عام 2020.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان المراجعة التي أجراها البنك، بأنه: "في هذا العام سينمو تدفق رأس المال إلى الخارج، وفقا لتقديراتنا، إلى 40 مليار دولار (من 12.7 مليار دولار خلال الشهرين الماضيين من عام 2020". وسيكون ذلك مرتبطاً بالضعف الحاد لسعر صرف الروبل، وتزايد طلب الشركات والمواطنين على العملة الأجنبية لسداد الديون الخارجية أو كأداة للادخار.

    ووفقًا للخبراء، سيوجه المصرف المركزي الروسي في عام 2020 نحو 20 مليار دولار من الأصول لبيع العملات الأجنبية، وفقًا لقاعدة الميزانية وفي إطار التعامل مع مصرف سبيربنك (لا يشمل المبلغ إعادة تقييم الاحتياطيات). وأشار البنك إلى أنه: "حتى مع أسعار النفط المنخفضة للغاية (10 دولارات للبرميل)، ستكون الاحتياطيات كافية لتمويل عجز الحساب الجاري وكذلك تأثير تدفقات رأس المال إلى الخارج".

    وأكد المحللون أنه "وفقًا للجدول الزمني لسداد الديون الخارجية، يتعين علينا هذا العام سداد 59 مليار دولار، ولكن سيتم إعادة تمويل جزء كبير من هذا المبلغ، كما كان الحال في السنوات السابقة. وبالتالي فإن مستوى الاحتياطيات مع الاحتياطي يضمن الوفاء بالالتزامات الخارجية".

    ويعتبر البنك أنه: "حتى لو افترضنا أن جميع غير المقيمين قاموا ببيع سندات القروض الفدرالية وإعادة العائدات (نحو 37 مليار دولار)، فإن الاحتياطيات كافية لتغطية هذا التدفق. وفي الوقت نفسه هناك جزء كبير من الديون الخارجية الروسية مملوكة من قبل شركات ومستثمرين روس، وبالتالي فإن كفاية احتياطيات المصرف المركزي لديها هامش كبير ".

    يذكر أن حجم الاحتياطيات الدولية للبنك المركزي الروسي يبلغ حتى 20 آذار/مارس 551.2 مليار دولار. وإجمالي الدين الخارجي 481 مليار دولار.

    وأدت مخاطر تفشي كورونا وإخفاق اتفاقية "أوبك+" وإمكانية تصفير النمو في السياحة وغيرها من المجالات إلى وضع اقتصادي غير مستقر في العالم.

    انظر أيضا:

    ارتفاع الاحتياطيات الدولية الروسية
    البنك المركزي الروسي يخفض نسبة الدولار في الاحتياطات
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, أزمة العملة الصعبة, رأس المال, ارتفاع, غازبروم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook