06:15 GMT04 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قال خبير النفط العالمي ممدوح سلامة، إن روسيا والسعودية تتفقان على خفض إنتاج النفط الصخري، أو إزالته من السوق كليا، لافتا إلى أن الأسعار الحالية تدعم ذلك.

    وأشار سلامة في حديثه مع راديو "سبوتنيك"، إلى إعلان روسيا أمس أن سعرا للنفط يتراوح بين 30 و35 دولارا للبرميل سيؤدي إلى خسارة النفط الأمريكي لمليون ونصف برميل يوميا، ولأن أسعارا تتراوح بين 40 و 45 ستمنع النفط الصخري الأمريكي من الاستمرار في الإنتاج على المدى البعيد.

    وأضاف سلامة أن "الرئيس الأمريكي قد يساعد بإعادة النظر في العقوبات الأمريكية ضد روسيا إذا وجد أن تعاونه سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار، وبالتالي دعم صناعة النفط الأمريكي، وبالنسبة للسعودية قد يضطر ترامب إلى تشديد الضغط عليها لوقف حرب الأسعار". 

    وأوضح خبير النفط العالمي أن "روسيا لها مصالح أبعد بكثير من النفط مع الولايات المتحدة وإذا وجدت أنها تستطيع تبادل العقوبات الأمريكية بدعمها لارتفاع الأسعار لمساعدة الأمريكيين فقد تعمل ذلك، لكن ستكون مفاوضات صعبة جدا نظرا لموقف الكونغرس المتشدد والعدائي تجاه روسيا".

    ولفت إلى أن "الرئيس الأمريكي قد يحبذ في فترة من فترات رئاسته التعاون مع الرئيس الروسي". 

    كان الكرملين قد أعلن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين اتفقا في اتصال هاتفي على إجراء محادثات بين وزيري الطاقة في البلدين بشأن تراجع أسواق النفط العالمية.

    وفي وقت سابق من هذا الشهر، فشلت منظمة "أوبك" في التوصل لاتفاق مع عدد من المنتجين المستقلين، على رأسهم روسيا، حول اتفاق جديد لكبح الإمدادات وضبط الأسعار.

    وتسبب ذلك في انهيار أسعار النفط بشكل حاد، حيث نزلت 45 % منذ بداية الشهر الجاري مع تزايد المخاوف من عودة فائض المعروض العالمي وتراجع الطلب.

    انظر أيضا:

    نمو سوق الأسهم الروسية تماشيا مع نمو النفط والروبل
    بوتين وترامب يبحثان أزمة كورونا وسوق النفط في اتصال هاتفي
    أسعار النفط ترتفع 5 % بعد انخفاضها إلى مستواها الأدنى لعام 2002
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أسعار النفط, خفض أسعار النفط, أسعار النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook