23:23 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    إيران تواصل تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي (17)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت خبيرة اقتصادية إن دول اليورو لن تخاطر لصالح تعويض إيران عن العقوبات.

    قالت الخبيرة الاقتصادية اللبنانية فيوليت غزال، في حديثها لبرنامج "عالم سبوتنيك" "من المؤكد أن إيران التي تعاني من الحصار الاقتصادي والآن من وباء كورونا تريد من الاتحاد الأوروبي أن يشتري نفطها أو يعطيها مليارات الدولارات عبر قروض للتغلب على عقوبات إدارة ترامب، لكن الاتحاد الأوروبي حتى الآن ما زال غير قادر على منح إيران ما تريد باتجاه خرق العقوبات، كما لن تخاطر منطقة اليورو بكاملها بالوقوع تحت تأثير العقوبات وقطع العلاقات مع الدولار والمقاصة الأمريكية".

    وأضافت غزال أن ما يحدث الآن من بدء تصدير أوروبا للأدوات الطبية إلى طهران لا يشير إلى أمل في تطوير العلاقات والتبادل التجاري، "لأن هذا كله فقط لمحاولة احتواء الفيروس وبالتالي حتى الآن أعتقد أن العلاقات بين طهران وأوروبا لن تتطور خارج إطار كورونا والتنسيق بين الحكومات لتطويق ذلك الفيروس".

    وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد أبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بأن الخطوات الأولية لتطبيق آلية إنستكس التجارية بين إيران والدول الأوروبية إيجابية لكنها غير كافية.

    وكانت ألمانيا قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها وفرنسا وبريطانيا صدرت سلعا طبية إلى إيران قي أول عملية تجرى بمقتضي آلية إنستكس التجارية التي أنشئت لمقايضة السلع الإنسانية والطعام بالنفط والغاز الإيرانيين بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015.

    الموضوع:
    إيران تواصل تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي (17)

    انظر أيضا:

    ما السر وراء طلب إيران من أوروبا التحرك لإحياء الاتفاق النووي؟
    الخارجية الإيرانية: إيران تطالب أوروبا بخطوات عملية للعودة للاتفاق النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook