18:41 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكد وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب أنه من السابق لأوانه الحديث عن ارتفاع أسعارالنفط، مشيرا إلى أن قرار خفض الإنتاج سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من الأول مايو/ أيار المقبل.

    وأضاف عرقاب في مقابلة مع قناة "النهار" الجزائرية، أن أي دولة مصدرة للنفط خارج أوبك+ مرحب بها للانضمام إلى المجموعة بهدف جلب الاستقرار إلى سوق النفط.

    وأكد عرقاب في المداخلة أن المكسيك أعطت الموافقة الأولية ولم ترفض المشاركة في قرار تخفيض الإنتاج، مشيرا إلى أن المكسيك كانت أول دولة خارج مجموعة أوبك، التي انضمت إلى مجموعة أوبك+.

    هذا ودعا وزير الطاقة الجزائري ورئيس مؤتمر منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" و "أوبك +" محمد عرقاب، يوم الخميس، إلى اتخاذ إجراءات "حاسمة وفورية" من أجل ضمان استقرار سوق النفط.

    وفي كلمة له أثناء الاجتماع الوزاري الذي عقد اليوم لأعضاء صيغة "أوبك +" عبر الفيديو، قال: "نحن عند نقطة تحول حاسمة"، ويتوجب اتخاذ إجراءات سريعة، لأن النفط في حالة "سقوط حر" لا يمكن تحمله.

    واعتبر عرقاب أن الاجتماع هو فرصة تاريخية لاتخاذ إجراءات حاسمة وفورية، وأنه فرصة "لتعاون متعدد الأطراف وللشمولية وللمرونة" في هذه الأوقات الصعبة.

    ودعا عرقاب الدول للعمل بحزم وتضامن من أجل مصالح المنتجين والمستهلكين والاقتصاد العالمي وللأجيال القادمة.

    انظر أيضا:

    وزير الطاقة الجزائري: دول "أوبك +" ستبحث تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط
    وزير الطاقة الجزائري يدعو إلى إجراءات حاسمة لأن النفط في حالة "سقوط حر"
    الكلمات الدلالية:
    اتفاقية أوبك, ارتفاع أسعار النفط, خفض إنتاج, وزير الطاقة الجزائري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook