02:58 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعت الجزائر مجموعة "أوبك+" إلى البدء في التنفيذ الفوري لقرار خفض إنتاج النفط، الذي توصلت إليه المجموعة مؤخرا.

    ووفقا لوكالة الأنباء الجزاائرية، فإن وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب، قال عقب مراسيم تنصيب الرئيس الجديد لسلطة ضبط المحروقات، أمس الأربعاء "كل الدول المنتجة للنفط مدعوة إلى خفض إنتاجها... إذا لم نجد لمن نبيع نفطنا فإننا أمام حتمية تقليص الإنتاج".

    واعتبر بأن الأزمة، التي تمر بها الأسواق "استثنائية"، باعتبار أنها تكمن في الطلب وليس في المعروض، مصرحا بالقول: "لو كان المشكل يتعلق بالإنتاج لسهل احتواء الأزمة".

    وأضاف "نحن متفائلون بخصوص أسعار النفط، استنادا على تقارير الخبراء، التي تؤكد بأنها ستشهد انتعاشا تدريجيا في السداسي الثاني بالتوازي مع رفع إجراءات الحجر"، مشيرا إلى أن الطلب سيعاود الارتفاع بعد التحكم في الوباء ورفع الإجراءات المصاحبة له لاسيما مع عودة الشركات الاقتصادية للنشاط وبالأخص شركات

    النقل الجوي والبري التي ستسعى أيضا لتدارك ما فاتها خلال السداسي الأول.

    وفي ظل هذه التوقعات، أكد بأن قرارات منظمة الدول المصدرة للنفط وحلفائها خارج المنظمة أو ما يعرف بمجموعة "أوبك+" التي تقضي بسحب 7,9 مليون برميل في الفترة بين مايو ويونيو و7,7 مليون برميل في السداسي الثاني، مصحوبة بخفض آخر خارج المجموعة، كفيلة بامتصاص فائض المعروض النفطي.

    يذكر أن الجزائر ستقلص من إنتاجها بموجب هذا الاتفاق بمقدار 241 ألف برميل يوميا.

    انظر أيضا:

    وزير الطاقة الجزائري: دول "أوبك +" ستبحث تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط
    وزير الطاقة الجزائري: من السابق لأوانه الحديث عن ارتفاع أسعار النفط... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    خفض الإنتاج, تنفيذ, اتفاق أوبك, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook