22:33 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استأنف الصرافون عملهم في لبنان بعد إضراب استمر لعدة أسابيع، وفق آلية تقضي باعتماد سعر صرف الـ 4 آلاف ليرة لبنانية مقابل الدولار الأمريكي لمدة 15 يوماً، وصولاً إلى تثبيت سعر الصرف لدى الصيارفة المرخصين عند نحو 3200 ليرة لبنانية.

    اتفق على هذه الآلية خلال اجتماع نقابة الصرافين مع رئيس الحكومة حسان دياب وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة ووزير المالية غازي وزنة، فهل ستنجح هذه الآلية بتخفيض سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة؟

    بحسب الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة، فإن هذه الآلية من الممكن أن تخفض سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدولار، إلا أن الشق السياسي ما زال مخيفاً ولا يمكن التكهن به.

    وقال عجاقة لـ"سبوتنيك":  إن "ثلاثة عوامل تؤثر على سعر صرف الدولار، العامل الاقتصادي وهو اليوم متمثل بالتبادل التجاري مع الخارج وهو متدني لأن الاستيراد تراجع، والعامل الثاني سياسي، وطالما أن الطبقة السياسية لا تزال غير متفقة الأمر الذي يؤدي إلى إثارة الهلع عند المواطنين للتهافت على شراء الدولارات، والعامل الثالث هو عامل المضاربة".

    وأضاف: "العوامل الثلاثة موجودة في لبنان، وما قامت به الحكومة بهذا الشق هو تخفيف المضاربة، من خلال القوى الأمنية التي تؤازر مصرف لبنان من ناحية تطبيق التعميم الصادر وتوقيف كل من يتلاعب بسعر صرف الدولار حتى الأشخاص الذين

    كانوا يعتقدون أنهم محميين تم سجنهم في الفترة الأخيرة".

    ورأى عجاقة أن تطبيق تعميم مصرف لبنان بمؤازرة من القوى الأمنية من خلال اعتقال المخالفين سيلعب عاملاً مساعداً وسيساهم في تخفيف المضاربة على الليرة اللبنانية.

    وأعلنت نقابة الصيارفة في ​لبنان​، اليوم الأربعاء، في بيان، أنه "التزاماً بتوصيات اجتماع ​السراي الحكومي​ في 30-05-2020، نعلن عن تسعير سعر صرف ​الدولار​ الأمريكي مقابل ​الليرة اللبنانية​ لنهار الأربعاء 03-06-2020 حصراً بهامش

    متحرك بين الشراء بسعر 3950 كحد أدنى والبيع بسعر 4000 كحد أقصى".

    انظر أيضا:

    بعد رفعها... متى أقر أول قانون لـ"السرية المصرفية" في لبنان؟
    نقابة الصرافة تعلن فك الإضراب في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    سعر الصرف, الليرة اللبنانية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook