02:08 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    سجلت الليرة اللبنانية تدهورا قياسيا، اليوم الثلاثاء، لتتخطى عتبة الـ 4500 للدولار الواحد، في السوق السوداء، على الرغم من الآلية التي وضعت لضبط سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية.

    وأعلنت نقابة الصرافين اللبنانية في بيان لها اليوم، عن تسعير سعر صرف الدولار الأميركي لنهار يوم الثلاثاء حصراً وبهامش متحرك، للشراء بسعر 3890 كحد أدنى، وللمبيع بسعر 3940 كحدّ أقصى.

    وتعمل القوى الأمنية على ملاحقة الصرافين المخالفين في مختلف المناطق اللبنانية لضبط سعر صرف الدولار مقابل الليرة وفقاً للتسعيرة التي حددتها نقابتهم لهذا اليوم.

    وأوقفت دورية من المديرية العامة لأمن الدولة، في وقت سابق، في شارع المصارف في صيدا جنوبي لبنان، صرافين متجولين غير مرخصين.

    وأعلنت المديرية العامة لأمن الدولة، أمس الاثنين، عن قيام دورية من المديرية العامة لأمن الدولة بجولة على محلات الصيرفة في البقاع للتحقّق من عدم التلاعب بسعر صرف الدولار الأميركي ومنع المضاربة في السوق السوداء، حيث تم ضبط أربعة صرافين في محلة شتورا، اثنين يقومان بتصريف الدولار بسعر 4300 ليرة لبنانية وكان سبق أن تم إقفال محليهما بالشمع الأحمر، وآخرين غير شرعيين، وبناء على إشارة النيابة العامة المالية تمّ اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وختم محلاتهم بالشمع الأحمر.

    الكلمات الدلالية:
    الدولار, الليرة اللبنانية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook