15:57 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، مساء أمس الثلاثاء، أن "تقارب الرؤى بين السعودية وروسيا كان له أثر إيجابي في التوصل إلى تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط".

    قال الأمير عبد العزيز بن سلمان، في لقاء مع التلفزيون الجزائري، إن "تعافي أسواق النفط يتطلب إشراك جميع الأعضاء والتزامهم بعمل ملموس"، مؤكدا أن "تقارب الرؤى بين السعودية وروسيا كان له أثر إيجابي في التوصل إلى تمديد اتفاق خفض الإنتاج بمعدل 9.6 مليون برميل يوميا خلال شهر يوليو المقبل في الاجتماع الوزاري لدول (أوبك+) السبت الماضي".

    وتوقع الوزير السعودي أن يحقق هذا الاتفاق نتائج إيجابية، قائلا: "لاحظنا ظاهرة جديدة خلال الاجتماع الأخير تتمثل في اعتراف من بعض الأعضاء بأنهم لم يلتزموا باتفاق خفض الإنتاج لكن لديهم الرغبة في تعويض ذلك والالتزام صراحة بتخفيضات مستقبلية".

    وأضاف: "نعمل على تحييد كل تسييس للاتفاقات ونتفهم ظروف كل عضو. نحاول الاستفادة من خبرات الماضي في التعاون المشترك وتعزيز الثقة داخل المنظمة".

    وأشاد ابن سلمان بدور الجزائر في تقريب وجهات النظر بين المنتجين وفي إيجاد حلول توافقية، كما أعلن أن السعودية لديها الرغبة في تعزيز العلاقات ذات الصلة بالطاقة مع الجزائر، واصفاً التعاون الثنائي بين البلدين بأنه ركن مؤسس داخل منظمة "أوبك".

    انظر أيضا:

    وزير الطاقة السعودي: الأوضاع الآن تضمن "نجاحا مأمولا" لاجتماعات "أوبك+"
    نوفاك: روسيا والمملكة العربية السعودية متأكدتان أن شركائهم في أوبك + سيراقبون اتفاقية خفض الإنتاج
    السعودية تحث دول "أوبك+" على الالتزام بنسب الخفض المحددة لإنتاج النفط
    السعودية تخفض سعر بيع نفطها رغم اتفاق "أوبك +"
    روسيا والسعودية تتفقان على تمديد تخفيض إنتاج "أوبك+" لمدة شهر
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, أوبك, النفط, روسيا, وزير النفط السعودي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook