18:11 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة الزيت العربية الأمريكية "أرامكو السعودية"، اليوم الأربعاء، إتمامها صفقة استحواذها على حصةٍ نسبتها 70 بالمئة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، من صندوق الاستثمارات العامة السيادي للمملكة؛ لقاء 259.125 مليار ريال (69.1 مليار دولار).

    موسكو - سبوتنيك. وبحسب بيان نشر على الصفحة الرسمية لـ "أرامكو"، تعطي هذه الصفقة، التي تعتبر الأكبر في سوق المال السعودي "تداول"، تعزيزا قويا لوجود "أرامكو السعودية" في قطاع البتروكيماويات على مستوى العالم، الذي يتوقع أن يتصدر طليعة القطاعات الأسرع نموا في الطلب على النفط الخام خلال السنوات القادمة.

    وبلغ حجم إنتاج البتروكيماويات في عام 2019 في "أرامكو السعودية" و"سابك" معا قرابة 90 مليون طن، متضمنا المغذيات الزراعية والمنتجات المتخصصة.

    ووفقا للبيان، تعزز هذه الصفقة على وجه التحديد إستراتيجية "أرامكو السعودية" في تنويع نطاق أعمالها ومصادر دخلها وتكاملها وأنها ليست شركة نفط وغاز فقط بل أيضا واحدة من كبريات شركات البتروكيميائيات على مستوى العالم.

    وتعزز الصفقة التكامل بين ما تنتجه "أرامكو" من نفط وغاز ومنتجات مكررة مع اللقيم الخاص بـ "سابك".

    كما تسهم الصفقة في توسيع نطاق قدرات "أرامكو" في مجال التوريد وسلسلة الإمداد والتصنيع والتسويق والمبيعات، والاستفادة من تواجدها في مناطق جغرافية ودخولها في مشاريع جديدة مع شركاء جدد؛ بالإضافة إلى زيادة قدرتها على تحقيق تدفقات نقدية من خلال الفرص الناتجة عن تكامل الأعمال وتضافر الجهود.

    وقال محافظ صندوق الاستثمارات العامة، ياسر الرميان، "تمثل هذه الصفقة إنجازا تاريخيا كبيرا لأطرافها الثلاثة وهم من أهم الكيانات في المملكة العربية السعودية. فهي توفر رأس المال الذي يعزز إستراتيجية الاستثمار طويلة الأجل لصندوق الاستثمارات العامة، وفي نفس الوقت تقود التحول الاقتصادي والنمو في المملكة".

    ومن جانبه، قال رئيس "أرامكو السعودية" وكبير إدارييها التنفيذيين، أمين الناصر، "نحن سعداء ومتفائلون بإتمام هذه الصفقة التاريخية، التي تعتبر من أكبر الصفقات العالمية، وهي تحقق لأرامكو السعودية هدفها الإستراتيجي في أن تكون الشركة العالمية الرائدة والمتكاملة في مجال الطاقة والكيميائيات".

    بدوره، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "سابك"، يوسف البنيان، "ستتوفر فرص نمو كبيرة لأرامكو السعودية من خلال حجم أعمال سابك، وبصمتها الواضحة على الساحة العالمية، ومكانتها البارزة باعتبارها إحدى أكبر شركات الكيميائيات على مستوى العالم. وباعتبارها منصة النمو في قطاع الكيميائيات، تتوقع سابك أن تستفيد من حجم الأعمال، والتقنيات، والقدرات الاستثمارية وفرص النمو الهائلة التي ستجلبها أرامكو السعودية على صعيد الإنتاج المتكامل للطاقة والكيميائيات".

    وتمنح الصفقة "أرامكو" الصلاحية لاختيار غالبية أعضاء مجلس إدارة "سابك"، وسيعمل مجلس إدارة "سابك" على ضمان التوافق الإستراتيجي، وخلق مزيدٍ من القيمة للشركة وجميع مساهميها؛ حيث أصبحت واحدة من أهم الشركات في مجموعة "أرامكو السعودية".

    كانت "أرامكو" أعلنت، في آذار/مارس الماضي أن استحواذها على 70 بالمئة من رأسمال شركة صناعة البتروكيماويات "سابك" من صندوق الاستثمارات العامة؛ على مسار الإغلاق في الربع الثاني.

    وقالت "أرامكو"، حينذاك، "جميع الموافقات التنظيمية الضرورية جرى الحصول عليها. سيصدر إعلان في الوقت المناسب".

    ونفذت "أرامكو"، الأحد الماضي، صفقات خاصة على أسهم "سابك" بقيمة إجمالية 259.1 مليار ريال (69.1 مليار دولار أميركي)، حسب البيانات المنشورة على موقع السوق المالية السعودية "تداول".

    انظر أيضا:

    شركة "أرامكو" تحصل على 70% من أسهم "سابك" مقابل 69.1 مليار دولار
    أرامكو تخسر مشروع شراكة لتعزيز الطاقة الإنتاجية لمصفاة إندونيسية
    وكالة: أرامكو تبدأ مفاوضات مع البنوك لاقتراض 10 مليارات دولار
    هل يمهد تقرير الأمم المتحدة حول أرامكو لتمديد حظر مبيعات الأسلحة إلى إيران؟
    الكلمات الدلالية:
    أرامكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook