14:55 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    عقد مجلس الوزراء اللبناني جلسة خاصة في القصر الجمهوري في بعبدا، ترأسها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في حضور رئيس الحكومة حسان دياب.

    ذكرت ذلك الوكالة الوطنية للإعلام، مشيرة إلى أن المجلس بحث الأوضاع المالية والاقتصادية في البلاد، والوضع الأمني وخصوصا في الجنوب والتعبئة العامة.

    وقال رئيس الحكومة حسان دياب إن "بعض الناس يحاولون تعطيل خطة افتتاح المطار غدا ويروجون لأخبار كاذبة مفادها أن الدولة قد حددت مبلغا معينا مسموحا لدخول الدولار إلى لبنان مع الوافدين".

    وأضاف: "مسموح للمسافرين إدخال دولارات بقدر ما يشاؤون، ولن يمنعهم أحد، لا بل إننا ندعو المغتربين اللبنانيين الذين سيأتون إلى لبنان أن يحملوا معهم دولارات لمساعدة أهلهم ومجتمعهم، وألّا يصدقوا الشائعات الصادرة عن بعض الأبواق السوداء".

    وتابع: "دول أخرى تعرضت عملتها الوطنية لضغوط أمام الدولار الأمريكي، تحدت الشعوب تلك الضغوط، وباعت الدولارات لتحمي عملتها الوطنية، وتؤكد التزامها الوطني بمعزل عن الخلافات السياسية".

    وتخطى الدولار الأمريكي عتبة الـ 8000 ليرة لبنانية، اليوم الثلاثاء 30 يونيو/ حزيران، في السوق السوداء، وسط إجراءات أمنية وحكومية للسيطرة على سوق الصرافة السوداء.

    وتراوح سعر الدولار ما بين 8000 و8200 ليرة لدى الصرافين غير الشرعيين، وسط توقعات بأن يصل إلى 10 آلاف مطلع الأسبوع المقبل، بحسب ما نقلت صحيفة "النهار" اللبنانية.

    وكان الرئيس اللبناني، ميشال عون، قد صرح منذ أيام بأن لبنان يمر بأسوأ أزمة مالية واقتصادية، لافتا إلى أن الانهيار لا يستثني أحدا، مضيفا: "يمر وطننا اليوم بأسوأ أزمة مالية واقتصادية، ويعيش شعبنا معاناة يومية خوفاً على جنى أعمارهم، وقلقاً على المستقبل، ويأساً من فقدان وظائفهم ولقمة العيش الكريم".

    انظر أيضا:

    لبنان... استقالة القاضي صاحب قرار منع السفيرة الأمريكية من التصريحات
    السفيرة الأمريكية في لبنان تتسبب بأزمة سياسية
    إليسا توجه رسالة إلى السعودية... ماذا قالت عن لبنان؟
    خبير: الولايات المتحدة ربما تريد استدراج ربط نزاع بين لبنان وإسرائيل
    لبنان: السفارتان الإيرانية والصينية تردان على تصريحات السفيرة الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    سعر الدولار, ميشال عون, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook