05:04 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تتباين آراء الخبراء بشأن مستقبل سوق النفط وعودة التوازن بين العرض والطلب، إثر استئناف بعض النشاطات حول العالم.

    أفاد الأمين العام لـ"أوبك" محمد باركيندو، اليوم الاثنين، بأن سوق النفط تقترب من الوصول إلى التوازن بفضل الارتفاع التدريجي للطلب على النفط.

     وقال أمين عام أوبك، خلال عرض بث عن بعد: "اتجاهات العرض والطلب هذه تساعد في تقريبنا خطوة وراء خطوة نحو تحقيق سوق متوازنة، بحسب "رويترز".

     جاء ذلك قبل يومين من اجتماع مقرر بين أوبك وحليفتها روسيا لتقرير ما إذا كان سيجري تخفيف تخفيضات الإنتاج اعتبارا من أغسطس/ آب.

     من ناحيته قال الخبير النفطي  الليبي عيسى رشوان، إنه من الصعب استعادة معدلات الاستهلاك السابقة، إلا بعودة قطاع النقل الثقيل الجوي والبحري والبري وانتهاء أزمة الكوفيد 19، بالسرعة التي يتمناها قطاع الطاقة الهيدروكربوني وعلى رأسه قادة "الأوبك".

     وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أنه لا يزال السبب الرئيسي موجود، حيث أن قطاع النقل يستهلك في حدود 60% من المحروقات النفطية.

    ويرى أن نسب التخفيض التي يتمناها قادة "الأوبك" هي النسب التي تحافظ على استقرار السعر في مجالات مقبولة نسبيا، ولمرحلة متوسطة المدى، لكي لا تتأثر العقود النفطية في بورصات النفط العالمية مثل البورصة اللندنية والبورصة الأمريكية وغيرها، ولكي لا يتكرر سيناريو الخسائر السابق  في البورصة الأمريكية والعقود الآجلة لخام WIT .

    يشير إلى أن الأمر يعتمد على المفاوضات التي ستجري بين أقطاب التصدير النفطي وقادة "الأوبك" ومراقبي أسواق البورصة النفطية ، وفي أغلب الأحوال ينحصر الحوار بين المملكة السعودية وروسيا ، للحفاظ على السعر الحالي مجال الأربعينات  للبرميل الواحد.

    فيما يقول الخبير النفطي كامل الحرمي، أن الحديث يدور ٢ مليون برميل خفض في الإنتاج.  

    ويرى أن الوقت غير مناسب لأي خفض حالي ، خاصة في ظل تساؤلات بشأن شراء النفط إن كان عن طريق المخزون، أم إنتاج نفطي جديد، أم عن طريق الناقلات النفطية المخزنة في البحار.

    وأشار إلى أنه لا يوجد مؤشر سعري على زيادة الطلب أو النمو متوقع حاليا مع جائحة كرونا، في ظل قلة حركة الطيران حول العالم.

    وقالت مصادر بـ "أوبك+" لـ "رويترز" الشهر الماضي إن "أوبك" وروسيا من المرجح أن تخففا التخفيضات من أغسطس/ آب.

    ويمكن أن تكون الزيادة الحقيقية في الإنتاج أقل من مليوني برميل يوميا بالنظر إلى أن العراق وبلدانا أخرى تعهدوا بامتثال يزيد عن حصصهم للتعويض عن عدم تنفيذ كل تخفيضاتهم في مايو/ أيار ويونيو/ حزيران.

    انظر أيضا:

    كيف يؤثر إغلاق حقول النفط على مستقبل الصراع في ليبيا
    أمين عام "أوبك" يرى سوق النفط يقترب من التوازن قبل اجتماع مهم
    الكلمات الدلالية:
    زيادة الانتاج, استئناف, التوازن العالمي, عودة, سوق النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook