15:53 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الصناعة اللبناني عماد حب الله، اليوم الجمعة، إن "هناك ضغوطا تمارس من قبل أميركا على ​الدول العربية​ لعدم التعاون مع حكومة لبنان في محاولة لفرض بعض الأجندات السياسية لمصلحة إسرائيل"، لافتا إلى أن بعض الأشقاء تحرروا من هذه الضغوط.

    وأضاف في حديث إذاعي، أن "رئيس ​الحكومة​ حسان دياب كلف وزراء للقيام بالعمل الضروري لتوسيع الخيارات مع وضع مصلحة لبنان أولا، إن كان في الشرق أو الغرب للوصول إلى أهدافنا وعلى رأسها مصلحة الاقتصاد اللبناني، والانفتاح باتجاه الاقتصاد الإنتاجي".
    ورأى حب الله  أن "اللقاء بين دياب والسفيرة الأميركية دوروثي شيا وصف بالجيد، ولكن هذا لا يغير بأي عمل نقوم به وخياراتنا مفتوحة، والحديث ان ​أميركا​ غيرت مسار مواقفها هو غير صحيح، وخيار الشرق لم ينته ونحن نسير به، ونحن لا نستبدل الشرق بالغرب وسنقوم بما هو أفضل لمصلحة اللبنانيين".

    وأشار إلى أن تغيير الحكومة لا يحصل إلا بقرار لبناني ونابع من ضرورة أن يكون هناك فائدة من تغييرها.

    ولفت حب الله  أن "زيارة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم إلى الكويت كانت إيجابية ووعدنا بالدعم من الحكومة الكويتية ولا تزال المباحثات قائمة للاتفاق على نوعية وتوقيت الدعم".

    انظر أيضا:

    الرئيس الإسرائيلي يبعث رسالة إلى الحكومة اللبنانية
    الحريري يهاجم موقع رئاسة الحكومة اللبنانية
    الكلمات الدلالية:
    الصناعة, أمريكا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook