23:59 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    انخفضت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، إلى ما دون المستوى الفني الرئيسي للمرة الأولى منذ يونيو، بفعل المخاوف بشأن حزمة التحفيز المالي الجديدة في أمريكا والشكوك حول إمكانية تحقيق التعافي المستدام في الطلب.

    وانخفضت أسعار العقود الآجلة لخامي "برنت" و"نايمكس" تسليم شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، بنحو 5%، ليسجل الأول 40.73 دولار للبرميل، والثاني 38.75 دولار للبرميل، خلال منتصف تعاملات اليوم.

    وبذلك انخفض الخامان إلى ما دون مستوى المتوسط المتحرك لمائة يوم، ويأتي ذلك بالتزامن مع ترقب المستثمرين لتطورات ملف التحفيز المالي الجديد الذي تنظر واشنطن في اعتماده، بسبب الضغوط الناتجة عن الجائحة، حسبما أفادت وكالة "بلومبيرغ".

    وهناك قلق من أن هذا المشروع الأخير لن يتعدى كونه اقتراحا، ويرى محللون أنه يشكل خطوة مهمة للغاية في سوق النفط الخام، وربما يعرضه لاضطرابات إذا لم يتم تمريره.

    في غضون ذلك، استمرت التوقعات المتشائمة للطلب على النفط في التزايد. قال ثلاثة من أكبر تجار النفط المستقلين في العالم إن الاستهلاك لن يتعافى بشكل ملموس لمدة 18 شهرا أخرى على الأقل، بحسب الوكالة.

    وتأتي الضغوط السعرية بالتزامن مع تزايد الإمدادات، حيث تضاعف إنتاج ليبيا 3 مرات إلى 250 ألف برميل يوميا منذ الإعلان عن استئناف تصدير الخام.

    انظر أيضا:

    رغم التخوفات... هل تتجه أسعار النفط نحو الارتفاع؟
    وكالة: إنتاج النفط الليبي تضاعف 3 مرات منذ عودة التصدير
    مصر نحو الاكتفاء الذاتي من المنتجات النفطية بحلول 2023
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أسعار النفط, تراجع أسعار النفط, سوق النفط, النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook