21:12 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يتوقع أن يصل حجم التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 50 مليار دولار بحلول عام 2025.

    وبحسب التقرير الصادر عن مؤسسة "كيرني الشرق الأوسط"، متوقع أن تصبح التجارة الإلكترونية المصدر الرئيسي لنمو قطاع التجزئة خلال السنوات الخمس المقبلة.

    ونقلت صحيفة "البيان" أن التجارة الإلكترونية قد تعرف تسارعا أكبر في بين عامي 2020 و2022، بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 20 بالمئة، ومن ثم بنسبة 14 بالمئة حتى عام 2025، وذلك بعد أن تراوحت نسب النمو قبل اعتبار تأثير جائحة كورونا على السوق بين 14 و10 بالمئة لنفس الفترتين على التوالي.

    وسجل التقرير وجود تحديات رئيسية امام قطاع التجزئة منها ظهور أسواق قائمة حصرا على التجارة الإلكترونية، والاستثمار الضخم بالمجال الرقمي من قبل عمالقة البيع بالتجزئة، وانخفاض مبيعات المتاجر التقليدية، ما يشكل تهديدا للعقارات التجارية والشركات الصغيرة والمتوسطة التي لم توظف بعد قنوات بيع عبر الإنترنت.

    ويشير استطلاع سابق أجرته كيرني في الإمارات إلى أن 36 بالمائة من الشركات الصغيرة استثمرت بمجال البيع الرقمي.

    انظر أيضا:

    "على طريقة أفلام الخيال العلمي"... مركز تجاري يعرض هبوط مركبة فضائية بتقنية 3D... فيديو
    منظمة التجارة العالمية تترأسها امرأة لأول مرة في تاريخها
    إيران تستأنف التبادل التجاري مع العراق عبر منفذ "الشلامجة"
    الكلمات الدلالية:
    التجارة الإلكترونية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook