15:07 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد الوزير المنتدب لدى الخارجية الفرنسية المكلف بالتجارة الخارجية والجاذبية، فرانك ريستر، أن المغرب شريك محوري لفرنسا طوال العقود الماضية، مشيرا إلى رغبة باريس في تعزيز الشراكة الثنائية في المستقبل البعيد، وتجاوز تداعيات الأزمة الصحية الراهنة.

    وأشاد الوزير الفرنسي في ندوة صحفية خلال زيارته إلى المغرب يومي الـ11 و12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بجهود المملكة المغربية في مكافحة فيروس كورونا من خلال اتخاذ سلسلة من الإجراءات، قائلا: "لقد تأثرنا بشكل خاص بتعبئة الشركات المغربية لإنتاج  أقنعة. فرنسا هي أول زبون لها اليوم".

    وأضاف أن "جائحة كورونا أثرت بالسلب على الديناميكية الاقتصادية لكلا البلدين، لكن هذه الزيارة ترمي إلى البحث عن حلول عملياتية للمشاكل الناجمة عن الأزمة، ما يستدعي ضرورة تجاوز العقبات التي نعيشها في اللحظة الراهنة".

    وأضاف: "نحن نؤمن إيمانا راسخا بأن أحد مفاتيح تعافي اقتصادنا يكمن في قدرتنا على تعزيز صادراتنا وبشكل أعم، لتعميق علاقاتنا الاقتصادية مع جميع شركائنا، ولتوطيد مواقف شركاتنا في الأسواق الخارجية، وخاصة في أفريقيا على سبيل المثال، يجب على فرنسا والمغرب توحيد رواد الأعمال بشكل أفضل من أجل غزو الأسواق الجديدة، التي تظهر في جميع أنحاء القارة الأفريقية".

    وقام الوزير الفرنسي معهد المتخصص في مهن الطائرات ولوجستيك المطارات "النواصر"، والذي تموله الوكالة الفرنسية للتنمية. 

    انظر أيضا:

    المغرب يعلق جميع الرحلات الجوية والبحرية مع فرنسا
    قبل زيارة ماكرون... صحيفة تكشف عن فتور في العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وفرنسا
    الكلمات الدلالية:
    قناع, فرنسا, تعاون, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook