20:15 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الجهاز المركزي للإحصاء السوداني، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع معدل التضخم في البلاد إلى أكثر من 212 % في سبتمبر/ أيلول، وذلك بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية وإيجار العقارات.

    ونقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن بيان للجهاز أن معدل التغيير السنوي (التضخم) سجل "212.29 % لشهر سبتمبر 2020 مقارنة بمعدل 166,83 لشهر أغسطس/ آب بارتفاع قدره 45,46 نقطة".

    ويعاني السودانيون منذ أشهر للحصول على الخبز والوقود والغاز المنزلي وتشهد محال بيع هذه السلع طوابير انتظار طويلة.

    ومنذ انفصال جنوب السودان عن السودان في 2011، يشهد اقتصاد البلاد ارتفاعا في معدّلات التضخم وتراجع قيمة الجنيه السوداني إثر فقدان عائدات نفطية كبيرة.

    وفي أواخر 2018 اندلعت احتجاجات في مدينة عطبرة (350 كم شمال العاصمة الخرطوم) نتيجة زيادة السلطات أسعار الخبز.

    وسرعان ما اتسعت الاحتجاجات لتشمل كافة أنحاء البلاد مع مطالبات ملحة بإسقاط الرئيس السابق عمر البشير وهو ما استجاب له الجيش في 11 أبريل/ نيسان 2019.

    ويقدر حجم الدين الخارجي للسودان بنحو 60 مليار دولار، كما أن واشنطن لا تزال تدرجه على قائمتها "للدول الراعية للإرهاب" ما يحرمه من فرص كبيرة لتلقي التمويل أو الاستثمار الأجنبيين.

    وفي فبراير/ شباط، أعلن برنامج الأغذية العالمي أن 9,1 مليون سوداني بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

    انظر أيضا:

    ما هي العقبات التي تقف في طريق اتفاق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية في السودان؟
    غضب في السودان... الشرطة تنفذ حملة "حلاقة إجبارية" مفاجئة لأصحاب الشعر الكثيف
    لماذا قرر جنوب السودان تغيير عملته... وما هى العملة الجديدة؟
    حمدوك: بقاء السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب يشل اقتصاده
    الكلمات الدلالية:
    اقتصاد, السودان, التضخم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook