18:44 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    انخفضت الليرة التركية إلى مستوى قياسي متدن، اليوم الخميس، بعدما أبقى البنك المركزي بشكل غير متوقع سعر الفائدة القياسي دون تغيير، مما زاد الضغط على العملة المتعثرة في ظل تقييم المستثمرين للمخاطر الجيوسياسية.

    وخلال تعاملات اليوم، انخفضت الليرة بنسبة 2.1% مقابل الدولار إلى 7.98، وهو أدنى مستوى على الإطلاق للعملة التي فقدت نحو ربع قيمتها هذا العام وسجلت مستويات منخفضة متتالية. استقرت لاحقا عند 7.93 ليرة للدولار الواحد، حسبما أفاد موقع "المونيتور".

    توقع الاقتصاديون أن يرفع صانعو السياسة سعر إعادة الشراء الرئيسي لأسبوع واحد بمقدار 175 نقطة أساس، وفقا لاستطلاع أجرته "بلومبيرغ".

    بدلاً من ذلك، أبقى البنك المركزي السعر عند 10.25%، أقل بكثير من التضخم الذي يقف رسميا عند 11.75%. وهذا يعني أنه يمكن للمستثمرين توقع عائد سلبي على الأصول المقومة بالليرة بعد التضخم.

    ضغط الرئيس، رجب طيب أردوغان، على البنك المركزي للإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة لتشجيع الإقراض وتعزيز الاقتصاد، فيما يواصل المستثمرون تقييم المخاطر الجيوسياسية.

    يعتقد أردوغان أن ارتفاع أسعار الفائدة يسبب التضخم، بينما يؤيد معظم الاقتصاديين الرأي المعاكس، وقد أقال محافظ البنك المركزي السابق لرفضه خفض أسعار الفائدة، وفقا للموقع.

    انظر أيضا:

    بوتين يتحدث عن أردوغان والإمبراطورية العثمانية وخلاف تركيا مع فرنسا
    بعد مطالبة اليونان... ما إمكانية تعطيل الاتحاد الأوروبي للاتفاق الجمركي مع تركيا؟
    بعد حملة مقاطعة المنتجات التركية... إلى أي مدى يمكن للرياض التأثير على أنقرة؟
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, سعر صرف الليرة, انخفاض الليرة, الليرة التركية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook