04:43 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    أظهرت بيانات رسمية، اليوم الأحد، أن واردات السعودية من تركيا زادت في أغسطس/ آب 2020، على الرغم من مقاطعة غير رسمية اكتسبت زخما مع مطالبة رجال أعمال وتجار تجزئة سعوديين بفرض حظر على الواردات التركية.

    ووفقا لتقرير الهيئة العامة للإحصاء السعودية، فإن إجمالي الصادرات السعودية ارتفعت بأكثر من 12 بالمئة إلى حوالي 15.3 مليار دولار في أغسطس مقارنة مع الشهر السابق، لكن الصادرات إلى تركيا تراجعت إلى 879.4 مليون ريال من 966.4 مليون ريال في يوليو/تموز.

    وأوضح التقرير أن "قيمة الواردات من تركيا إلى 833.6 مليون ريال (222.28 مليون دولار) في أغسطس من 693.4 مليون في يوليو، مما يجعل تركيا تاسع أكبر مصدر للسعودية".

    وعلى أساس سنوي، تراجعت صادرات السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، 25.1 بالمئة في أغسطس، ويرجع ذلك أساسا إلى صادرات الخام التي انخفضت قيمتها نحو 5.4 مليار دولار وسط تراجع في أسعار النفط وإنتاجه.

    وكان رئيس الغرف التجارية غير الحكومية في السعودية هذا الشهر إلى مقاطعة المنتجات التركية، وقالت سلاسل متاجر رئيسية إنها ستتوقف عن شراء البضائع التركية.

    وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، كانت الوسوم التي تحث على مقاطعة المنتجات التركية من بين الأكثر تداولا خلال الشهر الماضي.

    يذكر أن السعودية وتركيا على خلاف منذ عدة سنوات بخصوص السياسة الخارجية، كما أدى قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول في 2018 إلى تصاعد التوتر بشكل حاد.

    وتواجه المملكة ركودا اقتصاديا حادا هذا العام بسبب أزمة فيروس كورونا وانخفاض الدخل النفطي.

    انظر أيضا:

    بعد حملة مقاطعة المنتجات التركية... إلى أي مدى يمكن للرياض التأثير على أنقرة؟
    أمير سعودي يخرج عن صمته ويكشف سبب دعوات مقاطعة المنتجات التركية
    أمير سعودي يطالب بمقاطعة المنتجات التركية بسبب تصريح لأردوغان
    هل تقاطع السعودية المنتجات التركية... وما التأثير على الاقتصادين؟
    الكلمات الدلالية:
    واردات, تركيا, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook