09:45 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    في خطوة وصفها المراقبون بـ"المهمة والمفيدة اقتصاديا وسياحيا" أعلن السفير السعودي في عمان نايف بن بندر السديري، عن أضخم مشروع استثماري في تاريخ العلاقات الأردنية السعودية، المتمثل في مد خط سكة حديدية يربط بين العقبة، جنوبي الأردن، وعمّان شمالا.

    ويجمع بين الأردن والسعودية صندوق استثماري مشترك، تمتلك السعودية 90% من رأس ماله و10% تمتلكه بنوك أردنية.

    وقال السفير السعودي، في حديث لـ"تلفزيون المملكة" أمس الأحد، إن "رأس مال الصندوق الاستثماري المعلن يقدر بـ3 مليارات دولار"، واصفا الصندوق بـ"المشروع الاستثماري الضخم للمستقبل".

    وأشار إلى أنه "تم إقرار مشروع الرعاية الصحية الأسبوع الماضي لإنشاء مستشفى وجامعة طبية في عمان تقدر التكلفة بـ 400 مليون دولار"، قائلا: "نأمل أن يكون المشروع فاتحة خير بين البلدين في مجال أعمال الصندوق".

    وتوقع السديري أن يوفر المشروع حوالي 5 آلاف فرصة عمل، ويستقطب 600 طالب طب ويوفر 300 سرير.

    ولفت إلى مشاريع أخرى سيطرحها الصندوق أبرزها مشروع سكة حديد يربط جنوب الأردن من العقبة ليمر بمعان وصولا إلى عمان، وهو "المشروع الأضخم على الإطلاق بين البلدين".

    وأوضح أن حجم التبادل التجاري بين الأردن والسعودية بلغ 5 مليار دولار العام الماضي، مشيرا إلى أن الرياض تتطلع إلى زيادته في الأعوام المقبلة، وذلك في حديثه عن العلاقات الاقتصادية المتميزة التي تجمع المملكتين، مضيفا أن السعودية "أكبر شريك تجاري" للأردن.

    ويدرس المسؤولون في الصندوق مشروعا يتعلق بالخدمات التكنولوجية لتقدم للسوق الأردني، وفق السديري. ويرى أن لدى الأردن فرصا استثمارية ضخمة أهمها في مجال السياحة.

    وقال إن جائحة كورونا "رفعت الاستيراد والتصدير بين المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية"، وهو "يدل على التنسيق" بين البلدين.

    تقريب المسافات

    وفي تعليقه عل هذا التعاون الاستثماري، قال المستشار المالي والمصرفي الاقتصادي السعودي، ماجد بن أحمد الصويغ، إن :"المملكة العربية السعودية تبحث دائمًا عن تعزيز علاقاتها السياسية والاقتصادية مع حلفائها، وهذا المشروع يعزز من أواصر الأخوة والصداقة بين البلدين".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "مد خط القطار بين العقبة وعمان سيقرب بطبيعته المسافات بين البلدين، ويسهل عملية نقل البضائع المستوردة من المملكة العربية الأردنية".

    وتابع: "هذا ليس أول مشروع بين البلدين، حيث هناك العديد من المشاريع والعلاقات التجارية والتي تقدر مؤخرًا بـ 5 مليارات دولار"، مشيرًا إلى أن "هذه المشاريع تعزز رؤى البلدين نحو تحقيق أهدافهم في 2030".

    فوائد اقتصادية

    من جانبه قال الدكتور شاهر النهاري، المحلل السعودي، إن "المملكة العربية السعودية كانت قد أعلنت قبل عدة أعوام أن لديها خطط للمشاركة مع دول عربية وإقليمية، من خلال صناديق استثمارية بين البلدين".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "مشروع مد خط سكة حديد بين العقبة وعمان، سيكون له الكثير من الآثار التجارية الجيدة على المنطقة، وليس على الأردن والسعودية، بل على التجارة البحرية في البحر الأحمر والعقبة".

    وتابع: "المملكة العربية السعودية بهذا المشروع سيكون لها منافذ تجارية جديدة، وسوف تستفيد منها تجاريًا، وبحسب السفير السعودي في الأردن، المشروع سيخلق العديد من الوظائف، وسيصاحبه عدة مشاريع أخرى، من جامعة وفنادق وأماكن ترفيه".

    وأكد أن "المشروع أيضا سيتبعه عدة خطوط برية وتهيئة للمواني، خاصة ميناء العقبة، هو ما سيعود بالنفع والفوائد الاقتصادية والتجارية على الطرفين الأردني والسعودي".

    بنية تحتية أردنية

    بدورها، قالت لما جمال العبسة، الخبيرة الاقتصادية الأردنية، إن :"ضمن الدعم المقرر للأردن قبل عدة سنوات تم تأسيس شركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار في العام 2017 كشركة مساهمة عامة محدودة بموجب قانون صندوق الاستثمار الأردني رقم (16) لسنة 2016، ونظام شركات صندوق الاستثمار الأردني رقم (170) لسنة 2016".

    وأضافت في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "هدف شركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار المساهمة في مشاريع استراتيجية مستدامة ومجدية اقتصاديا بمختلف القطاعات الحيوية والواعدة وذات الأثر الاجتماعي والاقتصادي بما يدفع عجلة التنمية في الأردن وبما يتماشى مع الأهداف والتوجهات الاستراتيجية لصندوق الاستثمارات العامة ولرؤية 2030 للمملكة العربية السعودية".

    وعن مشروع السكة الحديد قالت: " هو المشروع الأضخم على الإطلاق بين البلدين، لا شك أنه من أحد أهم مشاريع البنية التحتية في الأردن، ولابد أن يخدم العديد من القطاعات على رأسها نقل البضائع من العقبة، إضافة إلى قطاع السياحة الذي يعتمد على مناطق جنوب المملكة بشكل كبير، ليكون هناك سهولة في تنقل السياح والمواطنين".

    وأكدت أنه "من المتوقع أن يوفر المشروع عند تنفيذه آلاف فرص العمل عدا عن تشغيل قطاع المقاولات والإنشاءات المحلي الذي يعاني حالة من الكسل في السنوات الماضية، عدا عن القطاعات الأخرى غير المباشرة".

    واستطردت: "المشروع الآخر الذي ينفذه الصندوق مشروع الرعاية الصحية لإنشاء مستشفى وجامعة طبية في عمان تقدر التكلفة بـ 400 مليون دولار والذي يوفر حوالي 5 آلاف فرصة عمل، وسيستقطب 600 طالب طب ويوفر 300 سرير".

    انظر أيضا:

    تحديد أولوية الإنفاق في الأردن.. ماذا يعني وما فائدته للاقتصاد؟
    وزراء خارجية مصر والأردن والعراق يؤكدون العمل على تعزيز التعاون الاقتصادي
    بعد عودة الحظر الشامل... كيف يتخطى الأردن أزمته الاقتصادية؟
    تزايد المطالبة بمقاطعة البضائع التركية في السعودية... هل يمكن الفصل بين السياسة والاقتصاد؟
    الكلمات الدلالية:
    سكة حديد, السعودية, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook