20:46 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تواصل الولايات المتحدة محاولاتها لعرقلة بناء خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2" من روسيا إلى أوروبا، في الوقت الذي تؤكد فيه ألمانيا مواصلة دعمها السياسي للمشروع لما له من دور في تأمين إمدادات الغاز إلى القارة العجوز.

    برلين- سبوتنيك. وقال متحدث باسم شركة يونيبر الألمانية الشريكة المالية للمشروع، في تصريحات لسبوتنيك "نأسف للقول إن الولايات المتحدة لا تزال تحاول تقويض مشروع البنية التحتية المهم التيار الشمالي 2".

    وأضاف أن "ألمانيا أكدت على دعمها السياسي لمشروع نورد ستريم 2 بسبب دورها في ضمان أمن الإمدادات"، مؤكدًا أن "الاتحاد الأوروبي دعا إلى عدم فرض عقوبات خارج الحدود الإقليمية على المشروع".

    وقال: "نحن على اتصال حاليا مع الهيئات الحكومية ذات الصلة بشأن عقوبات أمريكية محتملة ضد المشروع"، مضيفا أن "هذه المحادثات سرية".

    وأشار المتحدث أيضًا إلى أن "يونيبر قد أوفت دائمًا بالتزاماتها باعتبارها أحد الشركاء الماليين الخمسة لمشروع التيار الشمالي 2".

    ويتضمن مشروع "التيار الشمالي-2" بناء خطين لأنابيب الغاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا. وكان من المخطط اكتمال بناء المشروع في عام 2019، ويمر خط أنابيب الغاز عبر المياه الإقليمية أو المناطق الاقتصادية الخالصة لروسيا وفنلندا والسويد والدنمارك وألمانيا.

    الكلمات الدلالية:
    التيار الشمالي - 2, التيار الشمالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook