06:17 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    زاد تفاؤل الشركات البريطانية العاملة في قطاع الخدمات إزاء عام 2021 بعد أنباء عن لقاحات مضادة لكوفيد-19 بالرغم من أول تراجع للنشاط منذ يونيو/ حزيران في ظل الضرر الكبير الناجم عن إغلاق جزئي لأربعة أسابيع في أنحاء إنجلترا.

    وتراجع مؤشر "آي.إتش.إس ماركت/سي.آي.بي.إس" لمديري المشتريات بقطاع الخدمات في بريطانيا إلى 47.6 في نوفمبر/ تشرين الثاني من 51.4 في أكتوبر/ تشرين الأول، وهي المرة الأولى التي يهبط فيها المؤشر دون مستوى الخمسين الذي يفصل النمو عن الانكماش منذ يونيو حزيران.

    لكن هذا تراجع يقل كثيرا عما حدث خلال العزل العام الأول في أبريل/ نيسان عندما بلغ مؤشر مديري المشتريات مستوى قياسيا متدنيا عند 13.4، كما أنه يمثل تباطؤا أقل مما أشارت إليه قراءة أولية لنوفمبر تشرين الثاني عند 45.8.

    وهبط مؤشر مديري المشتريات المجمع، الذي يشمل المُصنعين الذين تمتعوا بنمو أقوى، إلى 49 من 52.1.

    كما دعمت الأنباء عن لقاحات فعالة للوقاية من كوفيد-19 تفاؤل الشركات على مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات الذي ارتفع إلى أقوى مستوى له منذ ذروة خمس سنوات المسجلة في فبراير/ شباط.

    كما أظهر مسح المؤشر استمرار فقد الوظائف للشهر التاسع على التوالي، وهي المدة الأطول منذ 2010، بحسب ما نقلت "رويترز".

    هذا وأعلنت شركة "بايونتك" الألمانية يزم أمس، البدء بتوزيع لقاحها، الذي تطوره بالتعاون مع شركة "فايزر" الأمريكية، في بريطانيا خلال يومين لمكافحة فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

    ذكرت ذلك شبكة "العربية نت"، اليوم الأربعاء، مشيرة إلى قول مسؤول بالشركة في مؤتمر صحفي، إن الباحثين لم "يلحظوا أي مخاطر للقاحنا المشترك مع فايزر خلال التجارب الأخيرة".

    انظر أيضا:

    إعلام: ملكة بريطانيا تحصل على قفازات جديدة تقتل فيروس كورونا
    بريطانيا...أول دولة في العالم توافق على استخدام لقاح "فايزر- بيونتيك" ضد فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    اقتصاد, فيروس كورونا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook