07:39 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    تساءل رئيس غرفة صناعة حلب ورجل الأعمال السوري فارس الشهابي عن سبب عدم تشغيل مطار حلب الدولي حتى اليوم، معربا عن استغرابه بالقول:  "كيف يمكن الحديث عن النهوض بصناعة حلب واقتصاد سوريا والمطار شبه مشلول".

     الشهابي بيّن في منشور على صفحته الشخصية عبر "فيسبوك"، متسائلا: "لماذا لا يعمل مطار حلب..؟! ولماذا لا توجد هناك رحلات جوية منه إلى بيروت والقاهرة وبغداد وطهران ويوريفان وموسكو وغيرها..؟!.

    وتابع  الشهابي عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، مؤكدا جهوزية مطار حلب بالقول:

    " المطار جاهز فنيا وأمنيا ولا يوجد لأي أعذار تمنع تشغيله دوليا سوى ما نجهله ونتمنى أن نعرفه بصراحة ووضوح..!".
    وتابع رجل الأعمال السوري فارس الشهابي، متسائلا :
    " كيف تنهض العاصمة الاقتصادية ومعها اقتصاد البلد كله بدون مطار دولي..؟! هل نسيتم أن مدن العالم تبدأ نهضتها الشاملة بتطوير مطاراتها اولاً..؟!".
    وختم الشهابي منشوره بالتذكير لأهمية مدينة حلب تاريخيا وحضاريا قائلا:
    " حلب ليست قرية نائية بعيدة بل أقدم مدينة مأهولة في التاريخ والعاصمة الاقتصادية للبلاد والمدينة الأكثر تضررا ودمارا خلال هذه الحرب و القاطرة الوحيدة لنهضة البلد ..!".
    وأضاف الشهابي بنهاية المنشور هاشتاغ بعنوان "كفى حلب المنكوبة".
    الجدير بالذكر أن رجل الأعمال السوري المعروف فارس الشهابي وعضو مجلس الشعب السابق حمل مسؤولية خسارته بالانتخابات الأخيرة لمن أسماهم:
    "كتل أمراء الحرب مع منظومة الفساد التي حاربتني بكل شراسة".

    وتابع قائلا: "رغم ترددي في خوض الانتخابات لما بدا واضحا منذ البداية عن تدخل واسع فيها إلا انني قررت المجازفة وتقديم نموذج مدني عصري للانتخابات البرلمانية يعتمد على مخاطبة العقل ويركز على العلم والعمل والإنجاز والشفافية.. من السيرة الذاتية والبيان الانتخابي والحوار الطلابي إلى اللقاءات الشعبية والزيارات الميدانية بشكل لم يكن موجودا مثيله من قبل".

    وأضاف: "حاولت كل جهدي لأكون قدوة للشباب ومثالا للجيل الصاعد في زمن أسود ملوث وظروف معيشية قاهرة وأن أقول لهم لا تفقدوا الأمل فالغد القادم أفضل.. وناضلت في المجلس من أجل مدينتي ووطني بكل كبرياء وشجاعة".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook