18:34 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال البنك المركزي العراقي في بيان، اليوم السبت، إن الاستمرار بسعر الصرف الحالي، أصبح يشكل عائق كبير لإجراء التنمية الحقيقية، في ظل الأزمة المالية التي تعرض لها العراق بسبب جائحة كورونا.

    وبحسب موقع "السومرية نيوز"، أضاف البنك في بيانه أن "جائحة كورونا أسفرت عنه من تدهور أسعار النفط وتراجع الإيرادات النفطية، وأدى ذلك إلى حدوث عجز كبير في الموازنة العامة واضطرار وزارة المالية إلى الاقتراض من المصارف وإعادة خصمها لدى البنك المركزي وبمبالغ كبيرة، لغرض دفع الرواتب وتلبية الاحتياجات الإنفاقية الأخرى المتعلقة بالخدمات المقدمة للمواطنين".

    وأوضح أن "الاستمرار بسعر الصرف الحالي، الذي لا يتناسب بجميع الأحوال مع معدلات أسعار الصرف لدى الدول الأخرى أصبح يشكل عائق كبير لإجراء التنمية الحقيقية وتعزيز التنافسية للإنتاج المحلي الأمر الذي دفع البنك المركزي إلى التفكير الجدّي بالاستجابة لمتطلبات تمويل الموازنة بسعر الصرف الذي يتيح توفير الموارد الكافية لتغطية هذه الاحتياجات وضمان انسيابية دفع الرواتب والمتطلبات الحرجة للإنفاق الحكومي.

    وتابع "حرصا من البنك على تفادي استنزاف احتياطياته الأجنبية، والتي تمثل الرافعة المالية الأساسية للاستقرار النقدي في العراق، وحرصه على اسناد المالية العامة، باعتباره مستشار الحكومة والمسؤول عن حساباتها، فقد قرر البنك المركزي العراقي تعديل سعر صرف العملة الأجنبية وكما يلي:

    1450 دينار لكل دولار سعر شراء العملة الأجنبية من وزارة المالية.

    1460 دينار لكل دولار سعر بيع العملة الأجنبية للمصارف.

    1470 دينار لكل دولار سعر بيع العملة الأجنبية للجمهور.

    وأكد البيان أن التخفيض في قيمة الدينار العراقي سيكون لمرة واحدة فقط ولن يتكرر، وسيدافع البنك المركزي عن هذا السعر واستقراره بدعم من احتياطاته الأجنبية التي لم تزل بمستويات رصينة تمكنه من ذلك.

    انظر أيضا:

    العراق نسعى لتكامل اقتصادي في المنطقة بالتعاون مع السعودية
    البرلمان العراقي يستضيف رئيس الحكومة إثر كارثة اقتصادية
    مقتدى الصدر يقدم 16 مقترحا للخروج من الأزمة الاقتصادية في العراق
    خبير عراقي: أزمة الرواتب سببها سوء الإدارة ومزاد العملة يقوض السلم الاقتصادي
    الكلمات الدلالية:
    الدولار, الدينار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook