13:33 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توصل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد، منهيا شهورا من الخلافات بشأن حقوق الصيد وقواعد العمل في المستقبل.

    قبل أيام من خروج بريطانيا من السوق الأوروبية، توصلت مع الاتحاد الأوروبي لاتفاقية تجارية "جيدة ومتوازنة"، بحسب "فون دير لاين"، ولم يخف مصدر بريطاني سعادته وقال:

    "استعدنا السيطرة على أموالنا وحدودنا وقوانينا وتجارتنا.."وفقا لـ"ديلي ميل".

    وبحسب صحيفة ديلي ميل:

    "يقال إن هيئة جديدة للتوسط في النزاعات حول اتفاق التجارة البريكست سيطلق عليها مجلس الشراكة المشتركة، كما يفهم. وسيضمن الجهاز التنظيمي تطبيق وتفسير الاتفاق المبرم حديثًا بشكل صحيح وسيتوسط في أي اشتباكات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن التجارة، كما سيتم إنشاء الهيئة كوسيط طرف ثالث لتجنب طلب بريطانيا والاتحاد الأوروبي المساعدة من محكمة العدل الأوروبية".
    وأكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس (24 ديسمبر/ كانون الأول 2020) أنه تم التوصل إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد "بريكست" مع الاتحاد الأوروبي، قائلا عبر تويتر "تم الاتفاق".

    وقال جونسون إن:

    "الاتفاق التجاري الذي تم إبرامه اليوم الخميس في بروكسل سيخضح للتدقيق في الأيام المقبلة، وأضاف أنه يأمل أن يتم طرح الاتفاق للتصويت في مجلس العموم يوم 30 ديسمبر/ كانون أول".

    بدورها، أفادت وزيرة التجارة الدولية ليز تروس بأن الاتفاق سيؤدي إلى "علاقة تجارية قوية" مع بروكسل وشركاء آخرين حول العالم.

    وقال داونينغ ستريت:

    "لقد انتهينا من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويمكننا الآن الاستفادة الكاملة من الفرص الرائعة المتاحة لنا".

    وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إنه اتفاق "عادل ومتوازن". وأضافت، في مؤتمر صحفي في بروكسل، "كان هذا طريقا طويلا ومتعرجا".

    وأضافت: "إنه اتفاق عادل، واتفاق متوازن، وهو الشيء الصحيح والمسؤول لكلا الجانبين".

    وقالت أورسولا فون دير لاين أن: "الوقت قد حان لقلب الصفحة والتطلع إلى المستقبل وإن بريطانيا "تظل شريكا موثوقا به".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook