11:00 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قفزت أسعار النفط، خلال تعاملات، اليوم الثلاثاء، بأكثر من 5% معززة مكاسبها فوق حاجز 50 دولارا للبرميل، وعند أعلى مستوياتها منذ فبراير/ شباط 2020، وذلك بدعم من أنباء خفض السعودية لإنتاجها، طواعية.

    وبحسب بيانات وكالة "بلومبيرغ"، ارتفعت عقود تسليم شهر مارس/ آذار لخام برنت القياسي بنسبة 5.30% إلى 53.81 دولار للبرميل في تمام الساعة 07:08 مساء بتوقيت غرينتش. وارتفعت عقود فبراير/ شباط لخام نايمكس الأمريكي بالنسبة نفسها إلى 50.14 دولار للبرميل.

    وقرر أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط والدول من خارجها (أوبك+)، اليوم الثلاثاء، تخفيض معدل الإنتاج بنسبة 7.125 مليون برميل يوميا في شهر فبراير المقبل وبمعدل 7.05 مليون برميل في مارس.

    فيما أعلن وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، أن "السعودية سوف تخفض طوعيا إنتاجها النفطي في فبراير ومارس المقبلين بمعدل يقترب من حوالي مليون برميل يوميا"، وهي الخطوة التي وصفها نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، بأنها "هدية العام الجديد".

    ومن المقرر عقد اجتماع لجنة المراقبة الوزارية لـ"أوبك+" في 3 فبراير المقبل، والاجتماع الموسع للمجموعة في 4 مارس المقبل. في وقت تأجل الاجتماع الوزاري لدول (أوبك+)، من أمس إلى اليوم، بعد الإخفاق في التوصل لاتفاق على مستويات الإنتاج لشهر فبراير المقبل.

    أعربت روسيا، والتي تقود الدول من خارج المنظمة، في بداية الاجتماع اليوم، عن أملها في تعافي الطلب على النفط وعودة الإنتاج لسابق عهده.

    فيما حذرت السعودية، أكبر دول "أوبك" إنتاجا، من التفاؤل المدفوع ببدء الحملات الجماعية للتلقيح ضد جائحة كوفيد-19، مؤكدة أن حالة عدم اليقين وهشاشة الطلب العالمي لا تزال قائمة.

    انظر أيضا:

    أول تحرك من كوريا الجنوبية عقب احتجاز طهران ناقلة نفط في مضيق هرمز
    هدية العام الجديد.. السعودية تقرر طوعيا خفض إنتاجها النفطي خلال شهري فبراير ومارس
    بشرط... الجزائر تتوقع استقرار أسعار النفط  فوق 50 دولارا للبرميل
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, أوبك, النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook