11:33 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    وصفت مجلة The National Interest، الأمريكية قرب انتهاء مشروع "السيل الشمالي 2"، بانتصار جديد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

    وبحسب ما جاء في المجلة، أن "روسيا تسيطر بالفعل على نحو أربعين في المئة من سوق الغاز الأوروبية، وهذه الحصة ستزداد فقط"، مشيرين إلى أن المشروع سيتسبب في ضرر طويل الأمد للعلاقات بين الولايات المتحدة وأوروبا.

    في رأيهم، يُزعم أن الجانب الروسي ينظر إلى موارده من الطاقة كسلاح سياسي. ونتيجة لذلك، وبحسب المقال، تضطر بعض الدول الأوروبية المتعاونة مع موسكو إلى التخلي عن طموحاتها وتطلعاتها "للانضمام إلى التحالفات الغربية".

    وجاء في المقال: "إن خط أنابيب السيل الشمالي 2 هو عقبة لا يمكن التغلب عليها أمام تنوع الطاقة وأمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي".

    وفي الختام، يوصي المؤلفون بأن يسأل القراء أنفسهم لماذا يعتزم أعضاء الاتحاد الأوروبي الرئيسيون دعم الاقتصاد الروسي بدلا من التكهن بعدم شرعية العقوبات الأمريكية ضد المشروع.

    وعارضت الولايات المتحدة، التي تروج لغازها الطبيعي المسال، وكذلك أوكرانيا وعدد من الدول الأوروبية مرارا وتكرارا مشروع "السيل الشمالي 2".

    وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، فرضت واشنطن عقوبات على إنشاء خط أنابيب الغاز. من جهتها أشارت روسيا مرارا وتكرارا إلى أن المشروع تجاري ومفيد لأوروبا.

    كما تفضل ألمانيا استكمال خط الأنابيب وترفض العقوبات الأمريكية الأحادية الجانب التي تتجاوز الحدود الإقليمية.

    انظر أيضا:

    ترامب يعد بعرقلة مشروع ميزانية الدفاع الأمريكية وفرض عقوبات موسعة على "نورد ستريم 2"
    أسهم شركة غازبروم تقفز بعد تصريح بوتين عن "نورد ستريم 2"
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, الغاز, روسيا, نورد ستريم - 2
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook