09:28 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت العواقب المالية لانقطاع التيار الكهربائي في تكساس نتيجة أزمة الصقيع، في الظهور، في قطاع الطاقة بالولاية، حيث فشلت بعض الشركات في سداد ثمن الطاقة التي اشترتها، الأسبوع الماضي، وكشف آخرون عن خسائر كبيرة.

    وقال مجلس موثوقية الكهرباء في تكساس، الذي يدير شبكة الكهرباء بالولاية، إن تجار التجزئة في مجال الكهرباء فشلوا في دفع 2.12 مليار دولار من المدفوعات المطلوبة، أي نحو 17% من إجمالي المبلغ المستحق لفترة الأسبوع الماضي، حسبما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال".

    وذكرت شركة "إيركوت"، التي تجمع هذه الأموال وتستخدمها لدفع رواتب مشغلي محطات الطاقة، إنها ستستخدم 800 مليون دولار في حساب الإيرادات لسداد بعض المبالغ المستحقة عليهم، لكن سيكون هناك مستحقات أخرى بقيمة 1.32 مليار دولار.

    وقالت أيضا إنها

    بدأت في سحب مدفوعات ضمان من تجار التجزئة الذين لم يسددوا فواتيرهم، في إشارة إلى أن البعض ربما لم يعد قادرا على الوفاء بالتزاماته.

    وقالت متحدثة باسم شركة "إركوت" إنها غير متأكدة مما إذا كان هذا هو المبلغ الإجمالي المستحق على تجار التجزئة أم أنه سيتم الكشف عن المزيد من المدفوعات المتأخرة في وقت لاحق.

    تسببت أزمة الصقيع الشديد، مؤخرا، في انقطاع التيار الكهربائي والمياه عن الملايين داخل الولاية، إلى جانب إعلان حالة الطوارئ، وسقوط عشرات الوفيات.

    أشارت تقديرات حديثة إلى أن التأثير الاقتصادي الإجمالي للعواصف الشتوية التي تجتاح ولاية تكساس والولايات الأخرى من الساحل الشرقي حتى الغربي، قد تصل إلى 50 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    أزمة الصقيع تكبد أمريكا 50 مليار دولار
    موسكو على موعد مع موجة صقيع لم تحدث منذ 65 عاما
    الحياة البرية في جنوب الولايات المتحدة تواجه الكثير من الأخطار بسبب موجة الصقيع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook