16:23 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، مساء الأربعاء، إن المجلس ليس لديه خطط لرفع أسعار الفائدة هذا العام أو المقبل رغم النمو الواعد في 2021 للوظائف الأمريكية والتضخم والاقتصاد الكلي.

    واشنطن- سبوتنيك. من المرجح أن يستمر معدل البطالة في الولايات المتحدة في الانخفاض من 6.2%، وسيزداد التضخم إلى 2.4% هذا العام مقابل نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.5%، حسبما توقع بنك الاحتياطي الفيدرالي.

    ومع ذلك، قال باول في إفادة للصحفيين إن هذه التوقعات ليست كافية لرفع أسعار الفائدة، مضيفا: "فيما يتعلق بأسعار الفائدة، ما زلنا نتوقع أنه سيكون من المناسب الحفاظ على نسبة الصفر إلى الربع في المائة الحالية حتى تتوافق المعدلات مع الحد الأقصى للتوظيف وعلى المسار الصحيح لتتجاوز 2 في المائة بشكل معتدل لبعض الوقت".

    وأردف بالقول:

    أود أن أشير إلى أن الارتفاع المؤقت في التضخم فوق 2 في المائة، والذي يبدو أنه من المرجح أن يحدث هذا العام، لن يفي بهذا المعيار.

    جاء ذلك، بعدما أعلنت لجنة السوق المفتوحة في بنك الاحتياطي الفيدرالي، اليوم، تثبيت معدل الفائدة عند نطاق يتراوح بين صفر و0.25% دون تغيير وذلك بإجماع كل المصوتين، بالإضافة إلى إبقاء برنامج شراء الأصول عند 120 مليار دولار شهريا.

    أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي معدلات الفائدة عند مستوى قريب من الصفر منذ تفشي الوباء، قبل عام، قائلا إن الزيادة ستكون مثالية عندما يكون هناك حد أقصى للتوظيف - أو عندما ينخفض ​​معدل البطالة إلى 4.0% أو أقل.

    ومع ذلك، فقدت الولايات المتحدة نحو 10 ملايين وظيفة خلال العام الماضي بسبب إغلاق الأعمال الذي فرضه الوباء. وانكمش الاقتصاد نفسه بنسبة 3.5% في عام 2020، بعد أن سجل نموا بنسبة 2.2% في عام 2019.

    انظر أيضا:

    بايدن يقدم وعود جديدة للأمريكيين حول الوضع الاقتصادي فور اعتماد "خطة الإنقاذ"
    الكونغرس يقر خطة بايدن لتحفيز الاقتصاد
    خطة إنفاق تاريخية... هل يقود بايدن الاقتصاد الأمريكي إلى أزمة غير مقصودة؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook