13:43 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تستهدف نمو الناتج المحلي، خلال 3 سنوات، بمعدل 6 - 7 بالمئة، من 3.6 بالمئة في الوقت الحالي.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال مدبولي، في كلمة خلال مؤتمر إطلاق البرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية، حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، "الحكومة تستهدف من خلال الإصلاح الهيكلي زيادة نسب الناتج المحلي، والتي بلغت، اليوم 3.6 بالمئة، لتزداد هذه النسب ما بين 6 إلى 7 بالمئة، خلال الثلاث سنوات القادمة".

    وأضاف، "المرحلة الأولى من برنامج الإصلاح الاقتصادي حققت نتائج مُبهرة ومُميزة، على خلفية نمو الناتج المحلي، من نسبة نمو 2.9 إلى 5.6 بالمئة؛ كما أن نسبة البطالة كانت تقترب من 13 بالمئة، وأصبحت قبل جائحة كورونا 7.5 بالمئة".

    وأشار مدبولي إلى أن الاحتياطات النقدية من العملة الصعبة وصلت 45 مليار دولار قبل كورونا؛ بعدما كانت 13 مليارا؛ ونجحت الدولة في النزول بمعدل الفقر من 32.5 بالمئة، ليصبح 29.7 بالمئة.

    وأوضح مدبولي أن مصر كانت من أسرع الاقتصادات، وحققت نسبة نمو 3.6 بالمئة، وتجاوز الناتج المحلي الإجمالي 362 مليار جنيه (نحو 23 مليار دولار)، وأصبحت ثاني دولة على مستوى الدول العربية، من حيث الناتج الإجمالي المحلي، بعد السعودية.

    والهدف من إطلاق هذا المؤتمر، وفق مدبولي، هو المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي، الذي يؤكد الإصلاحات الهيكلية للقطاعات ولمنظومة العمل والحوكمة الموجودة في الدولة؛ بهدف تحقيق الاستدامة لنمو الاقتصاد، وزيادة معدلات النمو المرجوة في الفترة القادمة.

    وتابع مدبولي قائلا، "التراجع الحالي للنمو الاقتصادي المصري، هو لظرف شديد الاستثنائية بسبب أزمة كورونا، مثل باقي دول العالم".

    وأكد أنه هناك 7 مؤشرات مهمة جدا في إصلاح هيكل الاقتصاد، وهي تحرير التجارة، وإصلاح منظومة التدريب المهني، وتطوير أسواق المال، وتطوير أسواق العمل، والتطوير الخاص بقطاع التعليم، والمنتجات المصرية، وتعميق المنتج المحلي في الصناعة المصرية في المرحلة القادمة.

    ونوه رئيس الوزراء المصري إلى أن كل المؤسسات الدولية، سواء صندوق النقد الدولي، ووحدة الاستخبارات الاقتصادية، ومؤسسة "فيتش"، أجمعت على نجاح الاقتصاد المصري، وقدرته على تلقي الصدمات والصمود ضد ظروف شديدة مثل جائحة كوورنا؛ وهو ما جعل مصر من بين الدول التي استطاعت الحفاظ على استقرار الاقتصاد، وتحقق معدلات نمو إيجابية.

    انظر أيضا:

    لماذا خفض صندوق النقد توقعاته لنمو الاقتصاد المصري في 2021
    الاقتصاد المصري يحافظ على معدل نمو بنسبة 2% وانخفاض البطالة إلى 7.2%
    "فيتش": مصر تتصدر دول الشرق الأوسط في التعافي الاقتصادي من كورونا
    رئيسة البنك الأوروبي للسيسي: مؤشرات الاقتصاد المصري خلال كورونا "قصة نجاح"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook