05:46 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    توقع صندوق النقد الدولي أن يحقق الاقتصاد المصري نموا بنسبة 2.8 بالمئة في العام المالي الجاري 2020/ 2021، كما توقع أن يرتفع النمو إلى 5.2 بالمئة في العام المالي المقبل 2021/ 2022.

    القاهرة - سبوتنيك. واختتم خبراء صندوق النقد الدولي بعثة مشاورات المادة الرابعة لعام 2021 ومراجعة الأداء الثانية في ظل اتفاق الاستعداد الائتماني البالغة مدته 12 شهرا.

    واستكمل فريق من خبراء صندوق النقد الدولي بعثة أجريت عبر منصة إلكترونية في الفترة من 4 إلى 24 أيار/ مايو الجاري مع السلطات المصرية، بحسب بيان صادر عن صندوق النقد مساء الثلاثاء، حيث "عقدت البعثة مناقشات في إطار مشاورات المادة الرابعة لعام 2021 مع مصر والمراجعة الثانية لأداء برنامجها الاقتصادي الذي يدعمه الصندوق باتفاق الاستعداد الائتماني مدته 12 شهرا".

    وأكد البيان أنه "توصل فريق من خبراء الصندوق والسلطات المصرية إلى اتفاق على مستوى الخبراء بشأن المراجعة الثانية لأداء البرنامج الاقتصادي المصري الذي يدعمه الصندوق في إطار اتفاق الاستعداد الائتماني بقيمة 5.2 مليار دولار أمريكي. ويخضع هذا الاتفاق لموافقة المجلس التنفيذي للصندوق، وهو ما سيتم خلال الأسابيع القادمة. وعند صدور الموافقة، سيتاح لمصر مبلغ إضافي قدره 1.16 مليار وحدة حقوق سحب خاصة (حوالي 1,6 مليار دولار أمريكي)".

    وأوضح البيان أنه "وعلى مدار الإثني عشر شهرا الماضية، ساعدت قوة أداء السلطات والتزامها بالمسار المقرر على تحقيق أهداف البرنامج المتمثلة في الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي الكلي أثناء الجائحة، مع حماية الإنفاق الاجتماعي والصحي الضروري وتنفيذ الإصلاحات الهيكلية الأساسية".

    وأشار البيان إلى "تجاوز تراكم الاحتياطيات الدولية الصافية والرصيد الأولي الأهداف التي حددها البرنامج. وظل التضخم مكبوحا مع تجاوز نتائج مارس 4.5 للنطاق الداخلي الأدنى المنصوص عليه في (بند التشاور بشأن السياسة النقدية)".

    وأكد البيان أنه "تم استيفاء كل المعايير الهيكلية، بما في ذلك التقدم في الإصلاحات المتعلقة بشفافية المالية العامة والحوكمة، والحماية الاجتماعية، وتحسين مناخ الأعمال، مع مواصلة الجهود الموجهة للحد من مواطن التعرض لمخاطر الديون وخلق حيز أكبر في الميزانية للإنفاق على البنود ذات الأولوية".

    وأشار البيان إلى أن الاقتصاد المصري قد أبدى صلابة "ومن المتوقع أن يبلغ النمو معدل 2.8 بالمئة في السنة المالية 2020/2021، يرتفع إلى 5.2 بالمئة في السنة المالية 2021/2022".

    وألمح البيان إلى أن "أن عدم اليقين لا يزال قائما على خلفية المخاطر المتبقية فيما يتعلق بالجائحة، وتركز السياسات تركيزا ملائما على دعم التعافي في المدى القريب بالتوازي مع تعميق الإصلاحات الهيكلية وتوسيع نطاقها لإطلاق إمكانات النمو الهائلة في مصر على المدى المتوسط".

    انظر أيضا:

    المشيشي: نسعى لقرض بقيمة 4 مليارات دولار من صندوق النقد لإنقاذ الاقتصاد
    نائب تونسي: بلادنا تحظى بدعم كبير أمام صندوق النقد
    وكالة: تونس تخطط لإلغاء الدعم نهائيا من أجل الحصول على قرض صندوق النقد
    صندوق النقد الدولي يوافق على خطة تمويل لتخفيف عبء ديون السودان
    الجزائر: رفضنا الاستدانة من صندوق النقد الدولي لحماية سيادتنا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook