06:53 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تراجعت الأسهم العالمية، اليوم الثلاثاء، بضغط من ظهور بؤر تفشي فيروس كورونا في آسيا ورغم بيانات ثقة المستهلكين الأمريكية والأوروبية القوية، وتقييم المستثمرين لما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيعجل جدوله الزمني لإنهاء السياسة النقدية السهلة.

    ارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له في أسبوع بسبب الإقبال على شراء الملاذات الآمنة، والذي أذكته المخاوف من أن المتغير شديد العدوى "دلتا" يمكن أن يعرقل التعافي الاقتصادي، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

    انخفض مؤشر "إم إس سي آي"  العالمي، الذي يتتبع الأسهم عبر 50 دولة، بنسبة 0.06%، حيث قوض الانخفاض في الأسهم الآسيوية ارتفاعات جديدة في الأسواق الأمريكية والأوروبية.

    أغلق مؤشر "ناسداك" الأمريكي عند مستوى قياسي مرتفع، مدعوما بأسهم التكنولوجيا ومسح حكومي أظهر أن ثقة المستهلك الأمريكي في يونيو/ حزيران بلغت أعلى مستوى لها منذ بدء الوباء.

    أقفلت الأسهم الأوروبية على ارتفاع بعد أن أظهرت بيانات هناك أن المعنويات الاقتصادية بلغت أعلى مستوى لها في 21 عامًا في يونيو. وأغلق المؤشر "ستوكس يوروب 600" مرتفعا 0.3 بالمئة عند 456.37 نقطة.

    أقرأ أيضا: ما هي البورصة؟ وكيف تستثمر في سوق الأسهم

    مع ذلك، أغلق أوسع مؤشر "إم إس سي آي" لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان منخفضا بنسبة 0.55%، فيما هبط مؤشر "نيكي" الياباني 0.81%، وخسرت الأسهم الصينية 0.92%.

    يشعر المستثمرون بالقلق من التأثير الاقتصادي لمتغير "دلتا" شديد العدوى. تكافح إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وأستراليا جميعا تفشي المرض وتشدد القيود، فيما أعلنت إسبانيا والبرتغال قيودا على السياح البريطانيين غير المحصنين.

    انظر أيضا:

    روسنفط: بعض المستثمرين يخلقون أدوات في الاقتصاد للتلاعب في قيمة الأسهم
    من هو سمسار البورصة؟ وكيف تختار شركة سمسرة للاستثمار في الأسهم
    خسائر عنيفة تضرب الأسهم اليابانية في بورصة طوكيو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook