21:07 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن البنك المركزي في زيمبابوي، أنه سيبدأ اعتبارا من غد الأربعاء توزيع ورقة نقدية جديدة فئة 50 دولارا زيمبابويا، تكفي اثنتين منها بالكاد لشراء رغيف خبز، وذلك بهدف زيادة السيولة النقدية.

    جوهانسبرغ - سبوتنيك. وجاء في بيان للبنك الاحتياطي في زيمبابوي (البنك المركزي) "اعتبارا من غد الأربعاء سنوزع ورقة نقدية فئة 50 دولارا زيمبابويا (تعادل 0.15 دولار أمريكي)".

    وأضاف البيان: "سيصدر البنك 360 مليون دولار زيمبابوي (4.2 مليون دولار أمريكي) من خلال القنوات المصرفية العادية".

    وتشير التقارير إلى أن فئة 50 دولارًا زيمبابويا ستزيد السيولة النقدية وتجعل الحياة اليومية للمواطنين الزيمبابويين أسهل، وذلك رغم أن اثنتين من الأوراق النقدية الجديدة من فئة 50 دولارا زيمبابويا ستكون كافية بالكاد لشراء رغيف خبز.

    يذكر أنه في عام 2019، حظرت زيمبابوي الاستخدام المحلي للعملات الأجنبية وأعادت تقديم العملة المحلية بعد سنوات من ارتفاع التضخم المفرط واعتماد الدولار الأمريكي في عهد الرئيس السابق روبرت موغابي.

    ووفقًا لموقع Trading Economics فقد بلغ معدل التضخم السنوي في زيمبابوي 540٪ في شباط/فبراير 2020. وارتفع معدل التضخم السنوي إلى 676٪ في آذار/مارس 2020 مع توقعات اقتصادية قاتمة بسبب آثار ندرة الموارد وجائحة كوفيد-19".

    ويعاني الدولار الزيمبابوي كعملة ضعيفة بسبب انتشار الفقر والعنف، بما في ذلك عنف الحكومة لخنق المعارضة السياسية التي قوضت الثقة في المستقبل.

    انظر أيضا:

    شهود: مقتل شخص بالرصاص على يد جيش زيمبابوي في هاراري
    أمريكا تدعو المعارضة في زيمبابوي إلى احترام نتائج الانتخابات الرئاسية
    رئيس زيمبابوي يقدم الحكومة الجديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook