15:16 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس مركز تحليل الاستثمار وبحوث الاقتصاد في روسيا، دانييل ناميتكين، إن قائمة الدول الأكثر ديونا في العالم يأتي في مقدمتها كل من اليابان وبريطانيا وأمريكا وبلدان منطقة اليورو.

    وأشار ناميتكين في حديثه لـ"سبوتنيك" إلى أنه وفقا لمعهد التمويل الدولي (IIF) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، فقد بلغ إجمالي الدين العام في نهاية عام 2020، 105% أكثر من الناتج المحلي الإجمالي في العالم ككل.

    وأوضح الخبير الاقتصادي أنه

    "تم تسجيل أعلى مستوى للدين العام بشكل رئيسي بين الدول المتقدمة: اليابان - 234%، بريطانيا- 144% ، الولايات المتحدة - 160%، منطقة اليورو - 120.4%".

    وأكد أن "أزمة فيروس كورونا أظهرت أنه في حالة تدهور أوضاع الاقتصاد العالمي، فإن الجهات الرقابية العالمية مستعدة لاتخاذ إجراءات غير مسبوقة لتوفير السيولة للأسواق من أجل الحفاظ على استقرار النظام المالي".

    وأضاف أنه "في الظروف الحالية، قد تكون بعض المخاوف ناجمة عن تسارع ملحوظ في التضخم في الدول المتقدمة، نتيجة الإجراءات واسعة النطاق لدعم الاقتصاد أثناء الوباء".

    ووفقا له، فإنه على الرغم من المستويات الهائلة لعبء الديون في العديد من البلدان الكبيرة، فإن مشاكل خدمة الديون في المستقبل المنظور غير متوقعة.

    يذكر أن إجمالي الدين العالمي قد ارتفع إلى أعلى مستوياته على الإطلاق في نهاية 2020 ليبلغ 281 تريليون دولار، بسبب تداعيات الجائحة، هو ما يعادل ما يزيد عن 355% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، بحسب معهد التمويل الدولي.

    ويرى الخبراء أن العالم لن يكون لديه خيار آخر سوى مواصلة الاقتراض خلال 2021.

    ومن المنتظر أن تزيد الحكومات التي تعاني من عجز بالغ في الميزانية من الديون بمقدار 10 تريليون دولار إضافية في 2021، وهو ما سيؤدي لتفاقم الضغوط السياسية والاجتماعية وسيكون من الصعب حلها.

    إنفوجرافيك... أكبر الاقتصادات في العالم قبل وبعد الوباء
    أكبر الاقتصادات في العالم قبل وبعد الوباء

    انظر أيضا:

    مجموعة الـ 20 تمدد تعليق خدمة سداد ديون الدول المتضررة من كورونا
    ما هي أكبر الاقتصادات في العالم قبل وبعد الوباء؟
    البنك الدولي يحذر من تضخم ديون الشرق الأوسط جراء كورونا
    بسبب كورونا... ديون العالم ترتفع إلى 281 تريليون دولار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook