06:17 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    قال مسؤول تنفيذي في "هواوي"، اليوم الأربعاء، إن الشركة التكنولوجية ستعود إلى "عرش" صناعة الهواتف الذكية حتى مع استمرار معاناتها من تداعيات العقوبات الأمريكية.

    في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اعتبرت "هواوي" تهديدا للأمن القومي، ووضعت على قائمة سوداء للتصدير وحرمت من استيراد التقنيات الرئيسية من أمريكا، أي أشباه الموصلات المتقدمة اللازمة لهواتفها الذكية، بحسب شبكة "سي إن بي سي".

    تراجعت عائدات قسم المستهلكين في هواوي بنسبة 47% على أساس سنوي في النصف الأول من عام 2021، ورغم أن الشركة احتلت ذات مرة المرتبة الأولى في سوق الهواتف الذكية، لكنها تراجعت منذ ذلك الحين عن المراكز الخمسة الأولى.

    وقال قوه بينغ في جلسة أسئلة وإجابات مع الموظفين: "أكبر صعوبة تواجهنا في الوقت الحاضر هي الهواتف المحمولة. نحن نعلم أن [لإنتاج] هواتف ذات حجم صغير واستهلاك منخفض للطاقة يتطلب تقنية متقدمة. يمكن أن نقوم بالتصميم ، لكن لا أحد قادر على مساعدتنا في الإنتاج، نحن عالقون".

    تتمثل إحدى أكبر مشكلات "هواوي" في أن صانعي الرقائق الصينيين ليس لديهم القدرة على صنع أشباه الموصلات المتطورة التي تتطلبها الشركة.

    مع ذلك، قال قوه، لن تخرج "هواوي" من أعمال الهواتف الذكية، وبدلا من ذلك، ستعمل مع الشركاء من أجل تحسين التكنولوجيا الخاصة بهم والتي بدورها ستفيد الشركة حيث يمكنها الوصول إلى السيليكون المنتج في الصين.

    وأضاف: "آمل أن يأتي اليوم الذي تكون فيه الصين قادرة على صنع الرقائق في وقت أقرب، وحتى ذلك اليوم، سيظل هذا القطاع موجودا، وسنحاول الاحتفاظ بتقنياتنا وتطويرها، للتأكد من قدرتنا على تصنيع هواتف تنافسية".

    انظر أيضا:

    شركة أمريكية تتهم "هواوي" بالضغط عليها للحصول على بيانات سرية بشأن باكستان
    الكشف عن أول صورة لهاتف "هواوي بي 50" المنتظر
    أمريكا تخصص نحو ملياري دولار لتعويض الشركات المتخلية عن معدات هواوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook