21:34 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نفذت مساحة تخزين النفايات التي تنتجها مفاعلاتها النووية الستة في السويد، والتي توفر حوالي ثلث طاقة البلاد، وفي حال عدم اتخاذ قرار قبل نهاية الشهر، سيتعين على المشغلين البدء في إيقاف المحطات في غضون ثلاث سنوات فقط.

    سيؤدي إيقاف المحطات إلى أزمة طاقة وطنية يعرض الحكومة للخطر، بحسب ما ذكرت صحيفة "bloomberg" الأمريكية.

    ​وستجتمع الحكومة، يوم الغد الخميس، ومن المرجح أن يناقش موضوع الطاقة التي تعثرت منذ أكثر من عام.

    وقال توربيورن والبورج، رئيس التوليد في شركة "فاتنفول" المملوكة للدولة، والتي تشغل خمسة من ستة مفاعلات سويدية: "لا توجد طريقة واقعية لاستبدال الطاقة النووي بطاقة أخرى في هذا الوقت القصير، على العكس، هناك حاجة إلى المفاعلات المتبقية أكثر من أي وقت مضى نظرًا للنمو الهائل في الطلب على الطاقة النظيفة التي ستحتاجها السويد لتصبح متعادلة الكربون."

    تسلط حالة السويد الضوء على موضوع مثير للجدل بالنسبة للصناعة النووية، حيث لم تجد معظم البلدان حلاً دائمًا لتخزين الوقود المستهلك.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook