04:05 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أغلقت العقود الآجلة الأمريكية للغاز الطبيعي، اليوم الثلاثاء، عند أفضل مستوى لها منذ ديسمبر/كانون الأول 2018 ومسجلة خامس شهر على التوالي من المكاسب بدعم من توقعات بانخفاض الإنتاج بينما يراقب المتعاملون تأثير الإعصار أيدا على الطلب.

    ومن المتوقع أن ينخفض إنتاج الغاز الطبيعي الأمريكي إلى 89.4 مليار قدم مكعبة يوميا هذا الأسبوع، من 92.5 مليار قدم مكعبة يوميا الأسبوع الماضي.

    وأنهت عقود الغاز تسليم أكتوبر تشرين الأول جلسة التداول مرتفعة 7.2 سنت، أو 1.7 بالمئة، لتسجل عند التسوية 4.377 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ ديسمبر كانون الأول 2018، على الرغم من هبوطها بما يصل إلى اثنين بالمئة في وقت سابق من الجلسة وسط حذر بشأن تأثير أيدا على الطلب.

    وينهي العقد الشهر على مكاسب بحوالي 12 في المئة.

    ومع تداول الغاز في كل من أوروبا وآسيا فوق 16 دولارا للمليون وحدة حرارية بريطانية، مقارنة مع ما يزيد قليلا على أربعة دولارات للغاز الأمريكي، يقول محللون إن المشترين حول العالم سيواصلون شراء كل الغاز الطبيعي المسال الذي يمكن للولايات المتحدة أن تنتجه.

    انظر أيضا:

    الخارجية: الغاز والنفط الروسيان سيكونان مطلوبين في السوق العالمية لسنوات عديدة قادمة
    مسؤول جزائري: السلطات تدرس إمكانية تجديد عقد عبور أنبوب الغاز عبر المغرب من عدمه
    طهران تستأنف تصدير النفط والغاز إلى أفغانستان
    الجزائر تؤكد التزامها بتلبية كامل الطلب الإسباني على الغاز بشكل مباشر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook