22:24 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 74
    تابعنا عبر

    أعلن البنك المركزي المصري، اليوم الخميس، قراره بشأن سعر الفائدة، مشيرا إلى أنه يتابع عن كثب جميع التطورات الاقتصادية وتوازنات المخاطر ولن يتردد في استخدام جميع أدواته لدعم تعافي النشاط الاقتصادي بشرط احتواء الضغوط التضخمية.

    وحسب بيان البنك، قررت لجنة السياسة النقديـة في اجتماعهـا، اليوم الخميس، الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 8.25% و9.25 % و8.75%على الترتيب. وكذلك الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 8.75%.

    وأضاف البيان أن المعدل السنوي للتضخم العام في الحضر ارتفع ليسجل 5.7% في آب/ أغسطس 2021، مقابل 5.4% في تموز/ يوليو 2021، و4.9% في حزيران/ يونيو 2021".

    وأوضح بيان المركزي المصري، أنه "في ذات الوقت، انخفض المعدل السنوي للتضخم الأساسي انخفاضاً طفيفاً ليسجل 4.5% في أغسطس 2021 مقابل 4.6% و3.8% في شهرى يوليو ويونيو 2021 على الترتيب".

    وأرجع البنك المركزي المصري، الارتفاع في المعدلات السنوية للتضخم العام في شهري يوليو وأغسطس 2021، نتيجة "التأثير السلبي لفترة الأساس، حيث عكست معدلات التضخم في هذين الشهرين تأثير انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد والإجراءات الاحترازية المصاحبة لها على مستوى المخزون ونمط الاستهلاك".

    وأوضح البيان أن "لجنة السياسات النقدية رأت أن أسعار العائد الأساسية تعد مناسبة في الوقت الحالي، وتتسق مع تحقيق معدل التضخم المستهدف 7% -+ في المتوسط خلال الربع الرابع من 2022، مؤكدة أن اللجنة ستتابع عن كثب كافة التطورات الاقتصادية وتوازنات المخاطر ولن تتردد في استخدام جميع أدواتها لدعم تعافي النشاط الاقتصادي بشرط احتواء الضغوط التضخمية".

    **يمكنك متابعة المزيد من أخبار مصر عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    مصر... قرار جديد من البنك المركزي بشأن أموال جمال وعلاء مبارك
    البنك المركزي المصري يطلق مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل
    إلى أين يتجه البنك المركزي المصري.. رفع أم خفض سعر الفائدة على الودائع والقروض؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook