20:28 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قالت ممثلة وزارة الطاقة في ألمانيا، سوزان أونغراد، إن العديد من العوامل أدت إلى ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا، بينما تفي روسيا بجميع التزاماتها بموجب العقود.

    تصريحات أونغراد كانت ردا على تكهنات في وسائل إعلام حول التكلفة القياسية للمواد الخام. ووفقا لبعض السياسيين والمحللين، تتعمد موسكو و"غازبروم" التأثير على السوق من أجل تسريع تشغيل خط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2".

    وقالت أونغراد، إن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على الأسعار "كالشتاء القاسي وتغيرات السوق وزيادة الطلب على الغاز، وتغيرات السوق في آسيا، والحرائق في سيبيريا"، مضيفة "وفقا لمعلوماتنا، روسيا تنفذ اتفاقيات التوريد الحالية. ولا يوجد لدينا معلومات عن تجاهل متعمد للعقود القائمة".

    وشدد ممثل وزارة الطاقة على أن الوزارة تراقب الوضع، لكنها تعتقد أن السوق يجب أن يستجيب.

    واختتمت قائلة: "لا نرى ضرورة لتدخل الدولة في الموقف".

    بدوره، أضاف نائب الممثل الرسمي لمجلس الوزراء الألماني، أولريك ديمير ، أن شركة "غازبروم"،

    "تفي بالتزاماتها بموجب اتفاقية نقل الغاز الحالية بين روسيا وأوكرانيا".

    والأسبوع الماضي، تجاوز سعر ألف متر مكعب من الغاز في تداول العقود الآجلة حاجز 950 دولارًا، مسجلا رقما قياسيا جديدا. ووفقا للمحللين، يرجع النمو إلى الطلب الثابت على الغاز الطبيعي وسط إشغال منخفض لمنشآت التخزين الأوروبية.

    انظر أيضا:

    "غازبروم" ترفع إمدادات الغاز إلى تركيا 150% وسط أزمة طاقة محتملة في أوروبا
    وزير الطاقة الإماراتي: نستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بحلول عام 2030
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook