02:45 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 171
    تابعنا عبر

    تعليقاً على ما أصبح يعرف بـ"الحرب الإعلامية" ضد جمهورية مصر العربية من قبل وسائل الإعلام الغربية، أجرت"سبوتنيك" لقاءً مع الخبير العسكري والاستراتيجي المصري عمرو عمار، الذي أكد أن مصر وروسيا مستهدفتين، ضمن "منظومة حرب المعلومات"، وبخاصة بعد حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء، نهاية الشهر الماضي.

    سبوتنيك: لماذا تأثرت بعض وسائل الإعلام الروسية، مؤخراً، بما ينشر عبر الإعلام الغربي، حول احتمالات وجود "عمل إرهابي" أدى للحادثة الأليمة في سيناء؟

    عمار: إن تأثر الصحف الروسية بالإشاعات الغربية، يدخل ضمن "حرب المعلومات"… والمقصود بهذا في المقام الأول روسيا، وليست مصر… الإدارة الأمريكية وبريطانيا ترغبان في نقل الحرب بالوكالة مع روسيا إلى الأراضي المصرية، وبالأخص إلى  شرم الشيخ لأهميتها من الناحية السياحية.

    إن ما أُشيع على لسان (الرئيس الأمريكي) باراك أوباما، وكذلك تقرير المملكة المتحدة، وما لحقه من إجراءات إخلاء الرعايا البريطانيين من مدينة شرم الشيخ، استهدف في المقام الأول إحراج القيصر الروسي (الرئيس) فلاديمير بوتين أمام شعبه، وبالتالي كان القرار الروسي بالتوقيف المؤقت للطيران الروسي إلى مصر… وهو القرار، الذي تفهمه الجانب المصري.

    أريد أن أضيف بأن أمريكا وبريطانيا ضربا بعرض الحائط كل الأعراف والبرتوكولات الدولية، باستباق الأحداث، وتقديم تصريحات ليس لها أساس من الصحة…  وإذا اعتبرنا أن الأمريكان رصدوا مكالمات لإرهابيين تشير إلى احتمال عمل إرهابي في شرم الشيخ، فلماذا لم يخبروا السلطات المصرية بهذه المعلومات؟… هي إذاً مؤامرة من الدرجة الأولى… وفي حقيقة الأمر هي حرب ضد روسيا على الأراضي المصرية، وأيضاً حرب ضد الدولة المصرية من قبل أمريكا ووصيفتها إنجلترا، وعلى الدولة المصرية أن تتعامل من هذا المنطلق، بأن ذلك هو إعلان حرب.

    صوّت

    هل تعتقدون أن حادث تحطّم الطائرة الروسية وتعليق الرحلات الروسية إلى مصر هو "مؤامرة" تهدف إلى:
    • ضرب الاقتصاد المصري.
      6.5% (190)
    • التحذير من توطيد علاقة مصر بروسيا.
      11.6% (339)
    • الاثنين معاً.
      74.5% (2177)
    • لا أعتقد أنها مؤامرة.
      7.4% (217)
    سبوتنيك: مصر تخسر الكثير من ضرب الموسم السياحي، ما هي الإجراءات التي يجب على مصر اتخاذها لتعويض الخسارة؟

    عمار: أولاً يجب أن نتفهم أن المقصود هنا هو اقتصاد الدولة المصرية، فما حصل منذ ثورة 30 يونيو، هو أننا قضينا على الإرهاب، خلال فترة سنتين… الآن بدأت جولة أخرى موجهة ضد قطاع السياحة، أي ضرب الاقتصاد المصري من خلال السياحة… يجب على المسئولين في هذه الدولة، ومن أجل مواجهة هذه الحرب، أن يوضحوا للشعب المصري بالكامل، أن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، أعلنوا الحرب ضد الشعب المصري والدولة المصرية… هذا الشعب سيتكاتف عندما يستشعر بالخطر على دولته… أيضاً يجب الإعلان عن حزمة تقشفات، لمواجهة أزمة الدولار والسياحة… ويجب أن يشارك فيها الشعب المصري بالكامل.

     

    سبوتنيك: ذكرت مفهوم الحرب بالوكالة… ما المقصود بذلك؟

    عمار: يجب ألا نغفل أن مصر، بعد ثورة 30 يونيو، أصبحت آلة الطرد المركزي لتخصيب شرق أوسط جديد في مواجهة العدوان الغربي… وهذا تأتّى من خلال دخول الدب الروسي إلى المنطقة الدافئة، بمساعدة السياسة الخارجية المصرية… والتعاون الاستراتيجي بين الدولتين في العامين السابقين أتى بثماره على الأزمة  السورية… وهذا ما أزعج الأمريكان كثيراً  … حيث أن كافة مخططاتهم سوف تسقط نتيجة لإجراءات الرئيس الروسي بوتين، وسيرى العالم قوة هذا القيصر، حينما يدخل على الملف اليمني والملف الليبي.

    لم تكن روسيا عبر الزمان دولة مستعمرة… على العكس هي دولة صديقة لكل المنطقة… هذا بخلاف الولايات المتحدة، الدولة المستعمرة الناهبة لثروات الشعوب عبر الزمان… لذلك فإن الشعب المصري بالكامل يقف بجوار التعاون الاستراتيجي بين الرئيس المصري ونظيره الروسي للقضاء على المخطط الشيطاني لأمريكا والغرب.

    ويجب أن نعلم أن كافة سياسات الولايات المتحدة في المنطقة، وبخاصة ما بعد غزو العراق في عام 2003، تمثل سياسة "الانسحاب والأرض المحروقة"… أي أنه حاول تقسيم العراق، فوجد مواجهة عنيفة على الأراضي العراقية، فقرر أن يخرج بسياسة الأرض المحروقة… أي يدمر كل ما على اليابسة، كي لا يستفيد أحد من هذه الأرض، وهذا هو ما تفعله أمريكا في الوقت الحالي، وتنبه له الرئيس الروسي بوتين في الوقت المناسب. 

    (أجرى الحوار: عمرو عمران)

     

    انظر أيضا:

    بيسكوف يؤكد استلام موسكو "معلومات معينة" من لندن حول تحطم الطائرة الروسية في مصر
    روسيا تبحث مع مصر تزويدها بمنظومة متطورة لحماية الطائرات من الصواريخ المضادة
    لجنة التحقيق تستمع إلى أقوال المسئولين بمطار شرم الشيخ
    الكلمات الدلالية:
    الحرب الاعلامية, بريطانيا, مصر, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook