07:13 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    التحالف الدولي

    البرغوثي: تحالف السعودية لن يكتب له النجاح

    © AP Photo/
    حوارات
    انسخ الرابط
    2210774

    تثير فكرة تشكيل تحالف إسلامي بقيادة المملكة العربية السعودية، حالة من الجدل بين الخبراء والمتخصصين في مصر، في ظل التساؤلات الدائرة حول طبيعة التحالف وأهدافه الحقيقية، وعلاقة الولايات المتحدة بهذا القرار المفاجئ.

    وفي هذا الإطار جاء حوار مراسل وكالة "سبوتنيك" مع مدير تحرير جريدة الوطن المصرية، محمد البرغوثي، اليوم الأربعاء، حول التحالف الإسلامي لمواجهة الإرهاب.

    سبوتنيك: كيف ترى فكرة تشكيل تحالف سعودي إسلامي لمواجهة الإرهاب، وعدم انضمام بعض الدول الإسلامية والعربية؟

    البرغوثي: مبدئياً إن الغموض يخيم على التحالف الإسلامي، من البداية كانت المفاجأة عند الإعلان عن التحالف الإسلامي في منتصف أمس الأول، وبمتابعة هذا التحالف وجد أنه لا يضم العراق وسوريا، حتى إندونيسيا أعلنت أنها لا تعلم شيئا عن هذا التحالف.

    وأنا أعتقد بأنه من الممكن أن يكون هذا التحالف سيناريو مشابه لجيش "المجرم" في حق الإنسانية "جون ماكين"، وهو الرجل الذي زرع "داعش" و الإرهاب في المنطقة، والذي تحدث من حوالي 10 أيام تقريباً عن ضرورة إنشاء جيش لمحاربة الإرهاب قوامة 100 ألف مقاتل، ومن المفترض أن تساهم فيه أمريكا بالطبع، بالإضافة إلى شركات الأمن المتخصصة في إثارة الحروب وتخريب بلدان كثيرة، لذلك عبر قائلاً "أخشى أن يكون هذا التحالف هو نسخة معدلة منه".

    سبوتنيك: كيف ترى مستقبل هذا التحالف الذي يضم عددا من الدول التي بينها خلافات وتتباين في مواقفها، ومنها تلك المتورطة في دعم الجماعات الإرهابية؟

    البرغوثي: في الحقيقة أنا مندهش من فكرة وجود تحالف واحد تدخل فيه مصر مع قطر وتركيا، بالرغم من أننا نعرف أن تركيا ضالعة في التخريب وأن أردوغان يعمل بشكل شديد الغموض وله مآرب خطيرة في المنطقة بالكامل، وكيف ستوافق مصر على ما تريده السعودية وهو أن تهدم سوريا هدما نهائياً بحجة أنها لا تريد بشار الأسد، والسعودية لا تملك من الأساس أي صفة كي تفرض على سوريا من تريد أو من لا تريد، فالأمر غامض بالنسبة لنا جميعاً، وأنا شخصيا لا أثق في أي تحرك من هذا النوع، كما لا أثق في شيء تقوده السعودية في المنطقة.

    سبوتنيك: هذا التحالف من المفترض أن يكون له جيش، في رأيكم ما هي الدول التي ستشكل قوام هذا الجيش؟

    البرغوثي: أولاً، أريد أن أقول إن الجيش المصري ليس له في مثل هذه المغامرات وعنده أجندته الوطنية، التي تخص مصر وشعبها وحماية أراضيها وحدودها.

    ثانياً، طبقاً لاتفاقية الدفاع المشترك لجامعة الدول العربية، فالجيش المصري لديه مسؤولية قومية، فإذا تمت هذه المسؤولية في الإطار الذي يتوافق مع رؤية مؤسسة الجيش العريقة فكل شيء سيكون تمام، أما إذا كان اختلاف وصدام مع هذه الرؤية، فاعتقد أن هذا الحلف لن يكتب له النجاح على الإطلاق، إذا كان في ذهن من كونه الاعتماد بشكل أساسي على الجيش المصري، وهو الجيش الذي لا يمكن أن يغامر أو يدخل في صراعات من هذا النوع.

    سبوتنيك: كيف ترى العمليات العسكرية للقوات الروسية الموجهة ضد الجماعات الإرهابية في سوريا؟ وهل يمكن مقارنتها بعمليات التحالف الدولي الذي يضم60 دولة من بينهم السعودية والولايات المتحدة؟

    البرغوثي: دخول القوات الروسية إلى سوريا، كان استجابة لطلب من الحكومة السورية، وهي تعمل بشكل أساسي ضد الإرهاب، وقد وجهت روسيا ضربات موجعة ضد تنظيم "داعش"، أما منطق التحالف السعودي الجديد قائم على أن جيوش سنية تضرب الإرهاب، الذي يدعي أنه ينتمي إلى الإسلام السني، من أجل تحسين الإسلام السني أمام العالم، هذا أكذوبة كبيرة لأن هناك بالفعل تحالف دولي مشكل تقوده الولايات المتحدة الأمريكية يضرب من فترة كبيرة جداً في العراق وسوريا ويدعي أنه يحارب تنظيم "داعش"، وفي حقيقة الأمر أنه لا يحارب "داعش" على الإطلاق، بل "داعش" توسعت وتوحشت وضمت أراضي جديدة ومناطق جديدة وسيطرت على موارد النفط والمياه في المنطقة بفضل هذا التحالف، ليضرب الجيوش النظامية، في حين إننا رأينا أن توسع تنظيم "داعش" الإرهابي توقف وبدأ في الانحسار فقط بعد تدخل القوات الروسية.

    أجري الحوار: عمرو عمران

    انظر أيضا:

    الجامعة العربية تدعم تشكيل التحالف الإسلامي
    الخارجية المصرية: القوة العربية المشتركة تختلف عن التحالف الإسلامي لمواجهة الإرهاب
    عشقي: "التحالف" الجديد سينسق مع روسيا أهم دولة مكافحة لـ"داعش"
    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, الشرق الأوسط, أكثر المواضيع قراءة, داعش, التحالف السعودي الإسلامي, محمد البرغوثي, أمريكا, المملكة العربية السعودية, العراق, ليبيا, سوريا, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik