13:44 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    انعقاد الجلسة الأولى لأول مجلس نواب لمصر ما بعد ثورة 30 يونيو/حزيران، والتي أطاحت بحكم جماعة الإخوان المسلمين، يحظى باهتمام داخل المجتمع المصري في إطار استكمال البلاد لخارطة المستقبل، التي تم الإعلان عنها عقب الثورة، وحول أبرز التحديات التي تواجه البرلمان الجديد، كان هذا الحوار مع القيادي بحزب "التجمع" نبيل زكي.

    سبوتنيك: ما هي أبرز التحديات التي تواجه البرلمان الجديد؟

    نبيل زكي: إن من أهم تحديات مجلس النواب، التي اُفتتحت أولي جلساته اليوم، تصفية جذور الإرهاب، لضمان الأمن القومي لهذا البلد، وذلك عن طريق متابعة ومراقبة وتدفع الأمور في اتجاه استئصال جذور الإرهاب.

    ثم يأتي بعد ذلك التحديدات المتعلقة برفع مستوي معيشة الشعب، فالبلد في حاجة إلي مكافحة الفقر والبطالة، أيضاً توفير الإسكان والرعاية الصحية والاجتماعية، يلي ذلك ثورة في مناهج التعليم وثورة في الثقافة، حيث أن مواجهة الإرهاب ليست فقط مواجهة أمنية، ولكنها أيضاً فكرية، لذلك وجبت ثورة في الخطاب الديني.

    سبوتنيك: توقعاتك لأداء البرلمان الجديد في ضوء التحديدات التي تحدثتم عنها؟

    نبيل زكي: أشعر بالطمأنينة، بغض النظر عن وجود سلبيات، لأداء البرلمان لسبب واحد وهو وعي الشعب المصري، حيث أري أن المصريين معنيين ولن يتنزلوا عن حقهم في مراقبة صنع القرار والمشاركة فيه، والشعب سوف يراقب ويحاسب النواب، وبالتالي هذا بمثابة ضمان أساسي، خاصةً في ضوء ارتفاع الوعي السياسي للمواطنين.

    سبوتنيك: ماذا عن دور الإعلام المصري خلال المرحلة المقبلة؟

    نبيل زكي: نحن نحتاج إلى ثورة في الإعلام، فهو يغرق المواطن في تفاهات بعيداً عن المشاكل والتحديدات الأساسية التي تواجه المجتمع.

    انظر أيضا:

    البرلمان المصري يعقد أولى جلساته
    الكلمات الدلالية:
    أولي جلسات البرلمان, حزب التجمع, نبيل زكي, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook