02:11 19 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    وزير الطاقة الإسرائيلى يوفال شتاينتس ورئيس الحكومة نتنياهو

    زحالقة: دعوات نتنياهو لرفع الحصانة عن النواب العرب لن تثنينا عن النضال

    Atls.ps
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 10

    أكد النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي جمال زحالقة لـ"سبوتنيك"، أن "دعوات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لرفع الحصانة عن النواب العرب في الكنيست الاسرائيلي، خطيرة جداً، لكنها لن تثنينا عمّا نناضل من أجله".

    وأشار إلى أن إسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الصحفي محمد القيق، مشدداً على أنه "في حال جرى أي مكروه للأسير القيق، سنقيم الدنيا ولن نقعدها ضد إسرائيل". 

    سبوتنيك: في الآونة الاخيرة كان هناك دعوات من أجل رفع الحصانة عنكم كنواب عرب في الكنيست الإسرائيلي، كيف ترون ذلك؟ 

    زحالقة: إن ما تقوم به حكومة نتنياهو هو أمر خطير جداً، حيث تسعى للتحريض ضد النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي، فسابقاً كنا نشهد هذه الدعوات من قبل التيارات المتطرفة في الحكومة الإسرائيلية… لكن الآن يبدو أن الحكومة تخشى الدعوات والخطوات التي يقوم بها النواب العرب والفلسطينيين في أراضي 1948، لذلك رفعت سقف التصعيد والتأليب ضد النواب، وهذا لن يثنينا يوماً عمّا نقوم به.

    سبوتنيك: هل يعتبر الحكم على النائبة الزعبي، مع وقف التنفيذ، بداية لتطبيق هذه الدعوات؟

    زحالقة: ما تقوم به الحكومة الاسرائيلية هو أمر هامشي بالنسبة لنا، الأهم هو ما طرحته النائبة الزعبي التي كشفت السياسة العنصرية للشرطة الإسرائيلية، التي تقوم بالاعتداء المجحف على الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني وأراضي 48، حيث تنكل بهم وتصادر أراضيهم… والحكومة الاسرائيلية تسعى لحشد الرأي العام وتأليبه ضد النواب العرب والفلسطينيين في الداخل من أجل خلق رأي عام معادي… لذلك قامت المحكمة الإسرائيلية بالحكم على النائبة الزعبي بـ 6 أشهر، مع وقف التنفيذ، بزعم "إهانة الشرطة الاسرائيلة".

    سبوتنيك: هل ستستمرون في المظاهرات والدعوات ضد السياسة الإسرائيلية؟

    زحالقة: نحن نؤمن أن ما نقوم به هو الأمر الصحيح، ففي الوقت الذي تقوم به إسرائيل مثلاً بتسليم جثامين الشهداء في الضفة الغربية، ما زالت ترفض تسليم جثامين شهداء الفلسطينيين في الداخل وفي القدس… وسنبقى نناضل ضد السياسة الإسرائيلية المجحفة وإيصال صوت الفلسطينيين في الداخل، ودعم القضية الفلسطينية والحراك الشعبي الفلسطيني حتى النهاية. 

    سبوتنيك: ما دوركم كنواب عرب في الكنيست الإسرائيلي إزاء "الانتفاضة" وسياسة الاستيطان الإسرائيلي؟ 

    زحالقة: نحن كنا ولا زلنا نقوم بالمظاهرات المناهضة للسياسة الإسرائيلية، ونطرح بكل الوسائل في الكنيست وعلى جميع الأصعدة هذه الملفات ونناضل ضدها… وسنبقى على الدوام نسعى لردع ومقاومة ما تقوم به إسرائيل، وستبقى الدعوات للمظاهرات قائمة، وسيبقى النواب العرب يطرحون في كل جلسة للكنيست الملفات المناهضة للسياسة الإسرائيلية.

    سبوتنيك: هل أنتم متفائلون بخصوص مباحثات الدوحة، وهل تعتقدون أنها ستنتج مصالحة فلسطينية بعد طول انتظار؟ 

    زحالقة: كلمة تفاؤل أعتقد أنها غير موجودة في القاموس الفلسطيني للأسف… فلقد اكتوى الفلسطينيون في كل مكان من التجارب السابقة والفاشلة للمصالحة… لكن نعتقد أن الفرصة أصبحت ناضجة من أجل الوصول إلى اتفاق وحل فلسطيني داخلي، من أجل توحيد الجهود وحل الملفات العالقة ودعم الانتفاضة الفلسطينية والحراك الشعبي الفلسطيني، وأعتقد أننا أوصلنا رسالتنا وصوتنا للقيادة الفلسطينية، أملاً في أن تساهم في رأب هذا الصدع الذي يسمى انقسام.

    سبوتنيك: برأيكم… ما هي الخطوات اللازمة لإنقاذ حياة الأسير المضرب عن الطعام، محمد القيق؟

    زحالقة: بالبداية نحن نحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفي الأسير المضرب عن الطعام لأكثر من 70 يوماً محمد القيق، ونقوم بالمظاهرات اليومية والأسبوعية من أجل المطالبة بالإفراج عنه… وفي حال حصل أي مكروه للأسير القيق، سوف نقيم الدنيا ولن نقعدها ضد إسرائيل وسياساتها، ونطالب من العالم أجمع التحرك من أجل إنقاذ حياته، حيث أنه دخل في مرحلة حرجة جداً، وأصبحت حياته على المحك. 

    (أجرى الحوار: هشام محمد)

    انظر أيضا:

    نتنياهو يحذر "رجال المقاومة" في غزة
    نتنياهو ينتقد المبادرة الفرنسية لحل الصراع مع الفلسطينيين
    تصريحات "بان كي مون" تضعه في مرمى نيران "نتنياهو"
    الكلمات الدلالية:
    عضو في الكنيست, جمال زحالقة, اسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik